حالات إنسانية أنثوية في معرض للتشكيلية السورية لينا رزق

الفنانة التشكيلية السورية لينا رزق تقدم في معرضها الجديد حالات إنسانية أنثوية مفعمة بالتفاؤل.

حالات إنسانية أنثوية في معرض للتشكيلية السورية لينا رزق

قدمت الفنانة التشكيلية السورية لينا رزق في معرضها الجديد حالات إنسانية أنثوية محاطة بهالات من النور والضياء ومفعمة بالتفاؤل.

وعبر 25 لوحة زيتية تضمنها المعرض الذي افتتح مساء الإثنين بفندق شيراتون دمشق، "جنحت رزق للأسلوب التعبيري بأحجام تراوحت بين المتوسط والكبير"، وفق ما أوردته "سانا".

وعن الجديد الذي حملته لوحاتها قالت رزق لسانا إن "أسلوبي الفني ومواضيع أعمالي تطورت في هذا المعرض من خلال توظيف التقنية لإظهار مساحات أكبر من الأمل والتفاؤل بعد أن مالت أغلب أعمالي السابقة إلى الحزن متأثرة بأجواء الحرب التي عشناها في السنوات الماضي".

وأضافت أن "الضوء الذي بدأنا نتلمسه الآن للخروج من ظلام الحرب انعكس في أعمالي كحال معارض لفنانين تشكيليين سوريين أقيمت مؤخراً ولكن في أعمالي تبقى المرأة بطلتها لأنها عمود الحياة والمجتمع، فأقدمها بحالاتها الإنسانية المتعددة وأرصد مشاعرها كفرد ضمن المجتمع بعيداً من العزل".

يذكر أن رزق خريجة كلية الفنون الجميلة في دمشق وشاركت في معارض عدة.