اختتام الدورة الأولى لموسم الموسيقى التونسية

موسم الموسيقى التونسية يختتم دورته الأولى بتكريم جيل السبعينيات والاحتفاء بإنتاجهم الغنائي.

اختتام الدورة الأولى لموسم الموسيقى التونسية

اختتمت أمس الأربعاء الدورة الأولى لموسم الموسيقى التونسية بمسرح الجهات بمدينة الثقافة.

الحفل احتفى بجيل السبعينيات وبإنتاجهم الغنائي الذي أثرى المكتبة الموسيقية التونسية، بقطعة موسيقية معروفة للفنان الراحل قدور الصرارفي بعنوان "فرحة"، والفنان رؤوف عبد المجيد الذي غنى "داري الهوى" لمصطفى الشرفي، ثم الفنان توفيق الناصر الذي غنى "صباحك سكر" من كلمات الشاعر السوري نزار قباني.

كما احتفى الحفل بالفنان الراحل قاسم كافي الذي تم تكريمه فغنى له المنصف عبله "ع جبين عصابة" التي رددها أكثر من صوت وكان قاسم كافي أول من غناها.
وفي الحفل تم تكريم عدد من رموز أغنية السبعينيات وصانعي نجاحها ومنهم محسن الرايس وعبد المجيد كسكاس وتوفيق الناصر وحسن شلبي.