(الإسكندرية للكتاب) يسلط الضوء على المخطوطات العربية

(معهد المخطوطات العربية) يحل "ضيف شرف" على (معرض الإسكندرية للكتاب). المعرض الذي انطلق أمس الإثنين يستمر حتى 7 نيسان/أبريل المقبل.

فيصل الحفيان مدير معهد المخطوطات العربية

يسلط (معرض الإسكندرية للكتاب) في مصر في دورته الــ 15 الضوء على المخطوطات العربية ودورها في استجلاء الماضي والحفاظ على التراث من خلال اختيار (معهد المخطوطات العربية) "ضيف شرف".

هدى الميقاتي، نائب مدير مكتبة الإسكندرية، قالت في كلمة افتتاح المعرض أمس الاثنين "تهتم مكتبة الإسكندرية بنشر الوعي التراثي بين الجيل الجديد لذا كان اختيارها معهد المخطوطات العربية ليكون ضيف شرف معرض الإسكندرية الدولي للكتاب لترسيخ أهمية التراث في فكرنا المعاصر وتقديراً منا لدور المعهد الفعال في إحياء التراث العربي ونشره".

أما فيصل الحفيان، مدير معهد المخطوطات العربية، فقال في الافتتاح إن "معرض كتاب الإسكندرية معرض مهم لأنه امتداد لتاريخ الاهتمام بالعلم، فالإسكندرية عاصمة علمية، والعواصم العلمية في تقديري ودون مبالغة هي فوق العواصم السياسية"، مضيفاً "يقدم المعهد في المعرض مجموعة كبيرة من الكتب، عشرات العناوين التي صدرت في عام 2018، وهي متنوعة، علماً بأن النشر ليس هو كل عمل المعهد بل هو واحد من الخطوط التي يعمل عليها المعهد".

ويشمل برنامج معرض الإسكندرية ندوات فكرية وأمسيات شعرية وعروضاً سينمائية وورش حكي وفقرات موسيقية وفنية، إضافة إلى إحياء بعض المناسبات التي تواكب فترة إقامة المعرض.

كما يحتفل المعرض الذي تنظمه مكتبة الإسكندرية بالاشتراك مع (الهيئة المصرية العامة للكتاب) و(اتحاد الناشرين المصريين)، يحتفل بمرور 100 عام على ثورة 1919بعدد من الندوات. 

وتستمر أنشطة وفعاليات الدورة الحالية للمنعرض حتى 7 نيسان/أبريل المقبل.