"الحريات والمساواة" محور (معرض تونس للكتاب)

(معرض تونس الدولي للكتاب) يسلط الضوء في دورته الجديدة على "الحريات الفردية والمساواة"، في حين لن تحل أي دولة هذا العام (ضيف شرف) على المعرض.

"الحريات الفردية والمساواة" محور الدورة الجديدة لمعرض تونس للكتاب

اختار (معرض تونس الدولي للكتاب) الذي ينطلق في 5 نيسان/أبريل، تسليط الضوء في دورته القادمة على "الحريات الفردية والمساواة".

وقال مدير المعرض شكري المبخوت إنه "وقع الاختيار على مسألة الحريات الفردية والمساواة التي أثارت جدلاً مجتمعياً في تونس لأننا نريد أن نسعى لأن يكون المعرض مأدبة فكرية ثقافية تخلق فضاءات للحوار بين المفكرين والباحثين والأكاديميين والجمهور".

وتقام الدورة الــ 35 من المعرض في الفترة من 5 إلى 14 نيسان/أبريل بمشاركة 319 عارضاً من 23 دولة عربية وأجنبية إضافة إلى تونس.

ولن تحل أي دولة هذا العام (ضيف شرف) على المعرض، وهو ما أرجعه المبخوت إلى "عامل الوقت وتأخر تشكيل الإدارة الجديدة".

وبينما يكرم المعرض مجموعة من الكتاب والمفكرين والأدباء التونسيين منهم جليلة بكار وتوفيق الجبالي وفرج شوشان رضا مامي ومحمد حبيب الهيلة ومحمود قطاط وأحمد حاذق العرف، أكد المبخوت أنه لا يوجد منع او استبعاد لأي كتاب أو دار نشر إلا تلك التي "ليست دور نشر بل دور دعاية، والتي تمارس القرصنة وتُزور الكتب لن تكون موجودة".