أرمينيا تعلن تسديد مدفوعات الغاز الروسي بالروبل

وزير الاقتصاد الأرمني، فاغان كيروبيان يقول إنّ تحديد سعر الغاز الروسي يتم بالدولارات، فيما يتم تسديد المدفوعات بالروبل.

  • مسؤول: أرمينيا تسدد مدفوعات الغاز الروسي بالروبل
    رئيس الوزراء الأرمني مغير غريغوريان يؤكد أنّ بلاده لم تؤيد العقوبات المفروضة على روسيا

أعلن وزير الاقتصاد الأرمني، فاغان كيروبيان، اليوم الجمعة، أنّ بلاده تسدّد أثمان إمدادات الغاز الروسي بالروبل.

وقال كيروبيان في حديثه إلى قناة "أر بي كا": "ما أعرفه أن المدفوعات القليلة الماضية كانت بالروبل، ولكن بالسعر الملائم"، مشيراً إلى أنّ تحديد سعر الغاز يجري بالدولارات، فيما يجري تسديد المدفوعات بالروبل.

وفي وقت سابق، أشار نائب رئيس مجلس الوزراء الأرمني، مغير غريغوريان إلى أنّ بلاده لم تؤيّد العقوبات المفروضة على روسيا، لكنها تجري مفاوضات مع موسكو بشأن دفع ثمن الغاز الروسي بالروبل منذ 23 آذار/مارس الماضي.

المتحدث باسم شركة "غازبروم" الروسية، سيرغي كوبريانوف، أكد من جانبه لـ"أر بي كا" أنّ "عقد شركة غازبروم لتزويد أرمينيا بالغاز يسمح منذ سنوات،بدفع ثمن الغاز بالروبل، ويجري استغلال هذه الفرصة".

ويوم أمس الخميس، دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إلى إعادة توجيه صادرات الطاقة الروسية من أوروبا إلى آسيا في ظلّ الأزمة الحالية، متّهماً الأوروبيين بـ"زعزعة السوق" عبر السعي للاستغناء عن المحروقات الروسية.

كما قال: " نعتزم عموماً زيادة حصة التسويات بالعملات الوطنية بصورة جذرية في نظام التجارة الخارجية. وفعلاً، تتّخذ خطوات مهمة في هذه الاتجاه. والمهمة الرئيسة هنا هي إعداد سوق العملات لدينا لمثل هذا التحوّل، بحيث يمكن لأي عملة أجنبية أن يجري تبادلها بحرية وبالحجم المطلوب في مقابل الروبل الروسي".

وكان الرئيس بوتين قد وقّع مرسوماً بشأن آلية سداد ثمن الغاز الطبيعي المورّد إلى الدول غير الصديقة، بما في ذلك دول الاتحاد الأوروبي، بالروبل الروسي.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.