أسعار السلع الأساسية تسجل ارتفاعاً غير مسبوق حول العالم

السلع الأساسية حول العالم تقفز إلى أعلى مستوى لها منذ عام 2009، بسبب انتعاش الطلب بعد عمليات الإغلاق الصحي والذي قوبل بمحدودية الإمدادات.

  • أسعار السلع الأساسية تسجل ارتفاعاً غير مسبوق حول العالم
    السلع الأساسية تسجل أعلى ارتفاع لها منذ أكثر من عقد

كشف  تقرير لوكالة "بلومبيرغ" عن قفز أسعار السلع الأساسية، مثل النفط والنحاس والخشب والأغذية وغيرها، إلى أعلى مستوى لها منذ أكثر من عقد خلال العام المنصرم.

ويعزى ذلك إلى انتعاش الطلب بعد عمليات الإغلاق الوبائي والذي قوبل بمحدودية الإمدادات، مما أدى إلى زيادة التضخم في جميع أنحاء العالم وإجبار الحكومات على التحرك، ومع ذلك قد يكون الوضع مختلفاً في عام 2022، بحسب التقرير.

وأنهى مؤشر "بلومبيرغ" للسلع، الذي يقيس أسعار 23 من العقود الآجلة للطاقة والمعادن والمحاصيل، عام 2021 بزيادة قدرها 27%، وهو الارتفاع الأكبر منذ انتعاش عام 2009 من الأزمة المالية العالمية.

وأدى إطلاق حملات التطعيم وتخفيف القيود على السفر والتجمعات إلى زيادة الطلب على المواد الخام في وقت كانت فيه الإمدادات لا تزال مقيدة إلى حد كبير بسبب نقص الإنفاق الرأسمالي، وخسائر المحاصيل بسبب الطقس والاختناقات اللوجستية.

 كما أنّ النقص المنتشر أدى إلى ارتفاع حاد بشكل خاص في أسعار العقود الآجلة للسلع الأساسية للتسليم على المدى القريب، مما جعل السوق أكثر جاذبية للأموال التي تبحث بالفعل عن الانخراط في الطاقة والغذاء والمعادن كتحوط من التضخم.

يذكر أنّ تقارير عدة ألمحت إلى استمرار ارتفاع أسعار بعض المواد الضرورية في 2022، حيث ذكر تقرير لصحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية أنّ "العديد من منتجي السلع الغذائية في الولايات المتحدة الأميركية يخططون لرفع أسعار عدد من المنتجات التموينية كالمعكرونة والجبن وغيرها في عام 2022"، في إشارة جديدة إلى استمرار مواجهة المستهلكين لتكاليف أعلى.

وتشير التقديرات إلى أنّ أسعار المواد الغذائية سترتفع بنسبة 5% في النصف الأول من عام 2022، على الرغم من أن مستويات الزيادة ستختلف بحسب المنطقة والمتجر، كما جاء في التقرير.