أسعار النفط الخام ترتفع قبيل فرض حزم عقوبات جديدة على روسيا

أسعار النفط الخام تصعد بالتزامن مع مناقشة الاتحاد الأوروبي حزمة عقوبات سادسة على روسيا تتضمن حظر واردات النفط.

  • أسعار النفط الخام  تتصاعد
    أسعار النفط الخام تتصاعد

صعدت أسعار النفط الخام في التعاملات الصباحية،اليوم الإثنين، قبيل اجتماع أوروبي يُعقد لمناقشة فرض عقوبات جديدة على روسيا، منها مقترح حظر النفط.

ويعقد الاتحاد الأوروبي اليوم اجتماعاً على مستوى القادة، لبحث فرض حزم عقوبات سادسة على روسيا تتضمن حظر واردات النفط والمشتقات من موسكو.

وبحلول الساعة 06:06 بتوقيت غرينيتش، ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام القياس العالمي "برنت" تسليم شهر آب/أغسطس بنسبة 0.67% أو 77 سنتاً إلى 116.34 دولاراً للبرميل.

وارتفعت أسعار العقود الآجلة للخام الأميركي غرب تكساس الوسيط تسليم شهر تموز/يوليو بنسبة 0.86% أو 99 سنتاً إلى 116.05 دولاراً للبرميل.

وينصّ المقترح الأوروبي قيد المناقشة اليوم على إعطاء مهلة لشركات الطاقة في دول التكتل حتى نهاية العام الجاري، قبل دخول حظر النفط الروسي حيّز التنفيذ.

يذكر أنّ روسيا تعتبر منتجاً كبيراً للنفط بمتوسط إنتاج يومي 11.2 مليون برميل يومياً من النفط والمكثفات، يصدّر منها قرابة 5 ملايين برميل من الخام و2.8 مليون برميل من المكثفات.

وكانت المفوضية الأوروبية قدّمت مع بداية الشهر الحالي مقترحاً لحظر تدريجي لواردات النفط الروسي في غضون 6 أشهر والمنتجات المكررة حتى نهاية العام 2022.

لكنّ دولاً في الاتحاد تعتمد بشكل شبه كامل على واردات الطاقة الروسية، مثل بلغاريا والمجر وسلوفاكيا وتشيكيا، عارضت الخطة بصيغتها الأولية، ما أجبر المفوضية على تعديلها بإعطاء فترة سماح مدتها 3 أشهر بدلاً من شهر واحد، لبدء تنفيذ الحظر.

وحتى تصبح الخطة نافذة، يجب التصديق عليها بالإجماع من حكومات دول الاتحاد الـ27.

وتلقت أسعار الخام دعماً مع رفض كبار المنتجين في تحالف "أوك+"، بقيادة السعودية وروسيا، ضخ المزيد من الخام في الأسواق العالمية لتعويض النقص في الإمدادات الروسية.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.