ألمانيا: تحذيرات من نفاد مخزون الغاز سريعاً في حال وقف الواردات الروسية

رئيس وكالة الشبكة الفيدرالية الألمانية كلاوس مولر يحذر من التوقف الكامل لواردات الغاز من روسيا إلى بلاده، وبقول إن ألمانيا تكدس الآن الإمدادات بسرعة وتستعد لفصل الشتاء.

  • مولر:
     ألمانيا لن يكون لديها ما يكفي من الغاز في الشتاء

أفاد كلاوس مولر، رئيس وكالة الشبكة الفيدرالية الألمانية،اليوم الأربعاء، بأنّه في حالة التوقف الكامل لواردات الغاز من روسيا، فإنّ ألمانيا لن يكون لديها ما يكفي من الغاز سوى لشهرين ونصف الشهر.

وأضاف مولر، خلال لقاء مع وكالة "بلومبيرغ"، أنّ "ألمانيا تكدس الآن الإمدادات بسرعة، وتستعد لفصل الشتاء. بحلول شهر تشرين الأول/أكتوبر، يجب أن تكون الخزانات ممتلئة بنسبة 85% لحالة وجود خريف بارد بشكل غير عادي"، مضيفاً أنّ هذه المهمة ستكون شاقة مثل شغلها بنسبة 95% بحلول تشرين الثاني/نوفمبر.

وتابع: "حتى لو تمكنا من ملء منشآت تخزين الغاز في ألمانيا بنسبة 95%، بحلول تشرين الثاني/نوفمبر، فإنّ هذه الاحتياطيات ستظل كافية لما يقرب من شهرين إلى شهرين ونصف الشهر من تشغيل التدفئة والمنشآت الصناعية، إذا توقفت الإمدادات من روسيا تماماً".

وفي الوقت نفسه، لم يستبعد إلا يكون من الممكن ملء الخزانات، حتى لو كانت الإمدادات مستقرة، وأضاف: "في أفضل الأحوال، ستكون ثلاثة أرباع مرافق التخزين قادرة على تخزين الكمية المطلوبة".

وانخفضت صادرات الغاز الروسي إلى أوروبا بشكل كبير، وتوقفت الإمدادات عبر خط أنابيب الغاز "يامال-أوروبا" تماماً، وخُفّضت عبر "نورد ستريم" إلى 20% من طاقتها القصوى.

وخوفاً من التوقف التام عن الضخ، تعمل وكالة الشبكة الفيدرالية على إنتاج الغاز لبعض الصناعات التي تعتبر بالغة الأهمية للاقتصاد الألماني.

وتتسابق دول أوروبا إلى إيجاد بدائل للغاز من روسيا، أكبر مصدّر للقارة، وترى أنّ واردات الغاز الطبيعي المسال من قطر والولايات المتحدة جزء أساسي من هذا الحل.

ويوم أمس، أرجع وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابك فشل المفاوضات مع قطر بشأن إمداد ألمانيا بالغاز الطبيعي المسال إلى سياسة الدوحة في التسعير، وأشار إلى وجود عروض من مصدرين آخرين.