"أوبك+" تؤجل اجتماعاتها الفنية لتقييم تأثير "أوميكرون"

مصدر في "أوبك+" يقول إنّ المجموعة أجّلت اجتماعاتها الفنية لكسب مزيد من الوقت لفهم ماهية السلالة الجديدة من كورونا "أوميكرون".

  • تضخ "أوبك+" 400 ألف برميل يومياً من النفط على أساس شهري

أفادت مصادر في منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" بأنّ المجموعة المعروفة باسم "أوبك+" أرجأت اجتماعات فنية إلى وقت لاحق هذا الأسبوع، كي تتيح لنفسها مزيداً من الوقت لتقييم أثر انتشار سلالة فيروس كورونا الجديدة "أوميكرون" على الطلب على النفط وأسعاره.

وأظهرت وثائق أنّ "أوبك+" "أجّلت اجتماع اللجنة الفنية المشتركة ليوم الأربعاء بدلاً من يوم غد الإثنين، وستعقد "أوبك" اجتماعاً في اليوم نفسه".

وأظهرت الوثائق أيضاً أنّ لجنة مراقبة وزارية مشتركة "ستجتمع يوم الخميس المقبل بدلاّ من الثلاثاء، وأنّ أوبك+ ستجتمع في اليوم نفسه، والذي من المرجّح أن يتم الإعلان فيه عن قرار بشأن السياسة الجديدة".

كما أوضح مصدر في أوبك+ أنّ هناك حاجة "إلى مزيد من الوقت لفهم ماهية هذه السلالة الجديدة، وإذا ما كنا بحاجة إلى اتخاذ إجراء قويّ أو لا".

وتضخ أوبك+ 400 ألف برميل يومياً من النفط على أساس شهريـ في الوقت الذي تحد فيه من تخفيضاتها القياسية التي أقرّتها منذ العام الماضي، عندما خفضت الإنتاج بما يصل إلى 10 ملايين برميل يومياً لمعالجة انخفاض الطلب الناجم عن عمليات الإغلاق بسبب الجائحة، ولا تزال تخفيضات أوبك+ ساريةً بنحو 3.8 ملايين برميل يومياً.

وأشار بعض المحللين إلى أنّ المنظمة ربما توقف ضخ المزيد مؤقتاً مع الإفراج عن مخزونات النفط والتبعات المحتملة للطلب بعد عمليات الإغلاق الجديدة لاحتواء سلالة فيروس كورونا الجديدة.

وهوت أسعار النفط، مع الأسواق المالية الأخرى، بأكثر من 10% يوم الجمعة الفائت، مسجلةً أكبر تراجع في يوم واحد منذ نيسان/أبريل 2020، بعدما أثار اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا قلق المستثمرين، وعزز المخاوف من تضخم فائض المعروض العالمي في الربع الأول من العام المقبل.

أعلنت منظمة الصحة العالمية في 31 كانون الأول/ديسمبر 2019 تسجيل إصابات بمرض الالتهاب الرئوي (كورونا) في مدينة ووهان الصينية، ولاحقاً بدأ الفيروس باجتياح البلاد مع تسجيل حالات عدة في دول أخرى حول العالم.

اخترنا لك