إعلام أميركي: ارتفاع أسعار الوقود في الولايات المتحدة سيستمر.. وسيزداد سوءاً

وسائل إعلام أميركية تؤكّد أن أزمة الوقود في الولايات المتحدة ستزداد سوءاً، وتشير إلى أنّ الزيادة في أسعار الوقود ستستمر لمدة شهرين على الأقل.

  • إعلام أميركي: ارتفاع أسعار الوقود في الولايات المتحدة سيستمر لعدة أشهر
    إعلام أميركي: ارتفاع أسعار الوقود في الولايات المتحدة سيستمر لعدة أشهر

أكدت وسائل إعلام أميركية، اليوم الاثنين، أن ارتفاع أسعار الوقود في الولايات المتحدة سيستمر في الأشهر المقبلة وسيزداد سوءاً.

وبحسب تقرير أجرته شبكة "إن بي سي" الأميركية، فإنّ تكلفة تعبئة البنزين ارتفعت من 40 دولاراً، إلى رقمٍ من 3 أعداد.

ولفت التقرير إلى أن "أصحاب محطات الوقود لا يحصلون على أرباح جراء ارتفاع أسعار النفط، وبعد توجّه المواطنين إلى قيادة السيارات بشكل أقل".

 بدوره، توقع المحلل، زاكاري كروكيت، أن "الزيادة في أسعار الوقود ستستمر لمدة شهرين على الأقل".
 
وووفق  كروكيت، فإن "سائقي العربات يضطرون الآن إلى العمل من أجل الحد الأدنى للأجور"، مشيراً إلى "اقتراح العديد من حكام الولايات إلغاء الضرائب المحلية مؤقتاً على الوقود لتعويض الارتفاع في الأسعار جزئياً". 

وأكّد أنّه "في الأسابيع الأخيرة، وعلى خلفية ارتفاع أسعار مخزون النفط في الولايات المتحدة، ارتفعت تكلفة الوقود في محطات الوقود".

وفي وقتٍ سابق، أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن الولايات المتحدة تحاول خداع شعبها، عبر إلقاء اللوم على روسيا بموضوع أسعار الطاقة، وقال إن إمداد النفط الروسي للسوق الأميركية كان ضئيلاً جداً.

وأكّد بوتين أن "أسعار الطاقة في الغرب آخذة في الازدياد بسبب سوء تقدير سياسييه للمواقف"، مؤكداً أن "روسيا تفي بجميع التزاماتها بشأن تزويد أوروبا ومناطق أخرى من العالم بموارد الطاقة".

وأضاف بوتين: "لا تتجاوز شحنات النفط الروسي، على سبيل المثال، إلى السوق الأميركية، 3%. هذا حجم لا يكاد يُذكَر. وأسعاره (النفط) آخذة في الارتفاع هناك. لا علاقة لنا به على الإطلاق". 

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.