إعلام إسرائيلي: العجز في موازنة "إسرائيل" ارتفع إلى 2.6% بسبب الحرب

مع تواصل الحرب التي تشنها قوات الاحتلال الإسرائيلي على غزة، ارتفع العجز في موازنة "إسرائيل" الشهر الماضي بنسبة 2.6% أي نحو 47 مليار شيكل، وفق ما ذكر الإعلام الإسرائيلي.

  •  البنك المركزي في
    البنك المركزي في "إسرائيل" أعلن انخفاض أرصدة العملات الأجنبية إلى 7.3 مليارات دولار الشهر الماضي

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية،  اليوم الأربعاء، أنه في أعقاب الحرب المستمرة في غزة، قفز العجز في موازنة "إسرائيل" خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بنسبة 1.1% ليصل إلى 2.6%، أي نحو 47 مليار شيكل.

وأشار الإعلام الإسرائيلي، إلى أنّ النفقات زادت بسبب استمرار المعارك وانخفاض المداخيل. كما زادت نفقات "إسرائيل" الشهر الماضي، بشكل خاص بسبب تواصل القتال، حيث وصلت الى نحو 55 مليار شيكل.

وفي وقت سابق اليوم، أكّد الإعلام الإسرائيلي، أنّ "بنك إسرائيل"، أعلن عن انخفاض حاد في أرصدة "إسرائيل" من العملات الأجنبية.

وأشارت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، إلى أنّ البنك المركزي في "إسرائيل"، أعلن أنّ "أرصدة العملات الأجنبية بلغت في نهاية تشرين الأول/أكتوبر 191.2 مليار دولار، بانخفاض قدره 7.3 مليارات دولار مقارنةً بنهاية الشهر السابق، وهي الآن في أدنى مستوى لها منذ عام".

من جهتها، ذكرت وكالة "بلومبرغ" الأميركية، أنّ الاحتياطيات الأجنبية الإسرائيلية، انخفضت بمقدار 7 مليارات دولار بسبب دفاع البنك المركزي عن الشيكل المتضرر من الحرب الدائرة في فلسطين المحتلة.

كما ذكرت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية، في تقرير لها أنّ الشركات الإسرائيلية تنهار بينما تضرب الحرب الاقتصاد الإسرائيلي.

وأوضح التقرير أنّ الطلب انخفض بشكل عام في "إسرائيل"، وأغلقت الشركات أبوابها، ولا سيما بعد أن تمّ تجنيد المستهلكين والعمال في احتياط "جيش" الاحتلال.

اقرأ أيضاً: إعلام إسرائيلي: اقتصاد "إسرائيل" بدأ يدفع ثمناً باهظاً للحرب