إمدادات الغاز المسال الروسي إلى الصين زادت بنسبة 32% خلال 10 أشهر

تزايد في التعاون التجاري بين روسيا والصين كشفها مؤتمر منتدى أعمال الطاقة الروسي الصيني، رغم العقوبات الغربية المفروضة.

  • روسيا زادت إمدادات الغاز الطبيعي المسال إلى الصين بنسبة 32% خلال الأشهر العشرة الأخيرة
    ارتفاع امدادات الغاز الروسي للصين

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة "روسنفط" الروسية، إيغور سيتشين، أن إمدادات الغاز عبر خطوط الأنابيب من روسيا إلى الصين ستتجاوز في المستقبل القريب 100 مليار متر مكعب سنوياً.

وجاءت تصريحات سيتشين خلال فعاليات منتدى أعمال الطاقة الروسي الصيني الرابع، حيث أشار إلى أن "حجم إمدادات الغاز عبر خطوط الأنابيب من روسيا إلى الصين سيتجاوز 100 مليار متر مكعب سنوياً في المستقبل المنظور".

ونوه سيتشين إلى أنه "في الوقت نفسه، تتجاوز قدرات قاعدة الموارد الروسية من الغاز الطبيعي هذه الكميات بشكل كبير، نحن نتحدث عن كلا الطرفين الغربيين إعادة توجيه احتياطيات الغاز السيبيري من أوروبا وقاعدة موارد واسعة شرقي روسيا".

بدوره، أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، اليوم الثلاثاء، أنّ إمدادات الغاز الطبيعي المسال الروسي إلى الصين، زادت بنسبة 32% خلال 10 أشهر.

وقال نوفاك، متحدثاً في منتدى أعمال الطاقة الروسي الصيني الرابع: "ارتفعت صادرات الغاز الطبيعي المسال من روسيا إلى الصين خلال 10 أشهر فقط من هذا العام بنسبة 32%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي".

وذكر نوفاك، في وقت سابق، أنّ روسيا تواصل المفاوضات مع الصين بشأن تنفيذ مشروع رئيسي آخر لتزويد الغاز - مشروع "قوة سيبيريا - 2" الخاص بإمداد الغاز الروسي عبر أراضي منغوليا، والذي من المتوقع أن تصل طاقته إلى 50 مليار متر مكعب سنويًا.

اقرأ أيضاً: روسيا والصين تعتزمان توقيع اتفاقية غاز جديدة والتحول للتبادل بالعملات الوطنية

وفي سياق متصل، لفت "نوفاك" إلى أنّ روسيا والصين، زادتا في عام 2022 حجم مبيعاتهما التجارية في قطاع الطاقة بنسبة 64% من الناحية النقدية، وبنسبة 10 % من الناحية المادية.

وفي وقت سابق، ذكرت وكالة "بلومبيرغ"، نقلاً عن بيانات الجمارك الصينية، أنّ روسيا صدرت كمّية قياسية من الغاز الطبيعي المسال وفحم صناعة الصلب إلى الصين، في أيلول/سبتمبر الماضي.

وبحسب التقرير، ارتفعت صادرات فحم الكوك الروسي إلى الصين، في أيلول/سبتمبر الماضي، إلى 2.5 مليون طن، مقابل 900 ألف طن في الشهر المقابل من العام الماضي.

مشروع "سخالين -2" يؤدي دوراً مهماً في إمدادات الغاز إلى الصين

من جهتها، أعلنت نائبة رئيس مجلس إدارة شركة غازبروم، إيلينا بورميستروفا، أن مشروع "سخالين -2" بدأ يقوم بدور مهم في توريد الغاز الطبيعي المسال والنفط إلى السوق الصينية.

وقالت بورميستروفا في منتدى أعمال الطاقة الروسي الصيني الرابع: "إننا نرحب بهذا التطور في التعاون".

وأضافت بورميستروفا أنه قد تصبح إمدادات الغاز الطبيعي المسال من "سخالين -2" ومشروع "أوست لوغا" موارد طاقة مهمة للمستهلكين الصينيين.

روسيا تحتل المرتبة الثانية بالنسبة لموردي الفحم إلى الصين 

هذا وأعلن سيتشين، أنّ حجم إمدادات الفحم من بلاده إلى الصين بلغت، خلال الأشهر الـ10 الماضية، 53 مليون طن، ما يضعها في المرتبة الثانية لموردي الفحم إلى الصين، بعد إندونيسيا.

وقال سيتشين، خلال المنتدى: "بلغت إمدادات الفحم الروسي عالي الجودة إلى الصين، خلال 10 أشهر من عام 2022، ما يقرب من 53 مليون طن.

وأشار إلى أنّ "هذا يمثّل نحو 23 % من إجمالي الواردات إلى الصين، وهي في المرتبة الثانية بعد إندونيسيا، التي تمد الصين بـ134 مليون طن".