إنتاج النفط الصخري الأميركي قد يسجل أعلى مستوى في أوكتوبر

إدارة معلومات الطاقة الأميركية تعلن أن من المتوقع أن يرتفع إنتاج النفط إلى 8.1 مليون برميل يومياً، وهو ما سيكون الأعلى، وهذه التوقعات تستند إلى نمو الإنتاج في حوض بيرميان، أكبر حقل أميركي للنفط الصخري.

  • إنتاج النفط الصخري الأميركي من المتوقع أن يسجل في أكتوبر أعلى مستوى منذ
    إنتاج النفط الصخري الأميركي من المتوقع أن يسجل في أكتوبر أعلى مستوى منذ نيسان/ أبريل 2020

قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية في تقرير إن إنتاج النفط من التشكيلات الصخرية السبعة الرئيسية في الولايات المتحدة، من المتوقع أن يرتفع بحوالي 66 ألف برميل يومياً في تشرين الأول/أكتوبر إلى 8.1 مليون برميل يومياً، وهو ما سيكون الأعلى منذ نيسان/أبريل 2020.

وقال التقرير إن هذه التوقعات تستند إلى نمو الإنتاج في حوض بيرميان، أكبر حقل أميركي للنفط الصخري، حيث تشير التقديرات إلى أن الإنتاج سيزيد بمقدار 53 ألف برميل يومياً الشهر المقبل إلى 4.8 مليون برميل يومياً، وهو الأعلى منذ آذار/مارس 2020.

ومن المتوقع أن يبقى الإنتاج في معظم المناطق الصخرية الأخرى مستقراً أو يسجل زيادات صغيرة.

وتوقعت إدارة معلومات الطاقة أيضاً أن إنتاج الغاز الطبيعي الأميركي من الأحواض الصخرية سيرتفع إلى مستوى قياسي لرابع شهر على التوالي.

وتوقعت الوكالة الحكومية أن إجمالي إنتاج الغاز الطبيعي سيرتفع بمقدار 0.2 مليار قدم مكعبة يومياً إلى 87.3 مليار قدم مكعبة يومياً في تشرين الأول/أكتوبر.