الأسهم الأوروبية تتراجع وسط مخاوف من ازدياد الإصابات بكورونا في الصين

الأسهم الأوروبية تتراجع وسط تداولات محدودة خلال فترة العطلات، بالتزامن مع نهاية عامٍ عانت فيه الأسواق من التوتر.

  • تراجع الأسهم الأوروبية وسط مخاوف بشأن نتائج الانتخابات الأميركية والتضخم
    تراجع الأسهم الأوروبية

تراجعت الأسهم الأوروبية، اليوم الخميس، وسط تداولات محدودة خلال فترة العطلات، فيما تقترب الأسواق من نهاية عام صعب عانت فيه من توترات جيوسياسية ومخاوف متزايدة من تباطؤ اقتصادي على خلفية قرارات البنوك المركزية برفع أسعار الفائدة بمعدلات كبيرة.

وتراجع المؤشر ستوكس 600 بواقع 0.4%، وبالنسبة للعام ككل هبط 12.8% حتى الآن.

وبعد تعاف لفترة قصيرة هذا الأسبوع، تشهد الأسواق حول العالم قلقاً من تحرك بكين بتجاه مزيد من تخفيف القيود على فيروس كوفيد، بعدما قوض ارتفاع الإصابات في الصين الآمال في تحسن سريع في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وألقى أداء أسهم شركات السلع الفاخرة التي لديها انكشاف على الصين مثل "أل في أم أتش" و"ريتشمونت" بظلاله على المؤشر الأوروبي في التعاملات المبكرة.

وهبطت أسهم الطاقة 0.6% وشركات التعدين 0.3%، مقتفية أثر أسعار السلع الأولية.

وانخفضت أسهم شركات سلع استهلاكية أساسية مثل نستله ولوريال 1.2%، و0.5% على التوالي.

ونزل سهم نوفارتس 0.5% بعدما أعلنت شركة الأدوية السويسرية أنها ستدفع 245 مليون دولار لتسوية دعوى مدنية تتهم الشركة بمحاولة تأخير إطلاق عقاقير مكافئة غير خاضعة لحقوق العلامة التجارية من علاج ضغط الدم إكسفورج في الولايات المتحدة.

اقرأ أيضاً: تراجع الأسهم الرئيسية في أسواق الخليج المالية

اخترنا لك