الأمم المتحدة: 20 مليون شخص مهدَّدون بالمجاعة في القرن الأفريقي

الجفاف المستمرّ منذ أشهر يدفع منطقة القرن الأفرقي إلى شفير كارثة إنسانية، والأمم المتحدة تحذّر من مواجهة 20 مليون شخص خطر المجاعة.

  • جراء تفاقم الجفاف..  20 مليون شخص مهدد بالمجاعة في القرن الأفريقي
     عدد الجياع جرّاء الجفاف قد يرتفع من 14 مليوناً حالياً إلى 20 مليوناً خلال عام 2022

حذّرت الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، من مواجهة 20 مليون شخص خطرَ المجاعة هذا العام، بعد أن فاقم تأخر موسم الأمطار جفافاً حاداً تشهده كينيا والصومال وإثيوبيا.

ودفع جفاف مستمر منذ أشهر منطقة القرن الأفريقي إلى شفير كارثة إنسانية، بعد أن تسبب بتلف المحاصيل ونفوق المواشي، ودفع أعداداً كبيرة من السكان إلى النزوح بحثاً عن الطعام والمياه.

ومع مرور نحو شهر على بدء موسم الأمطار التي لم تهطل بعد، أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة أن "عدد الجياع جراء الجفاف قد يرتفع من 14 مليوناً حالياً إلى 20 مليوناً خلال عام 2022".

ويواجه 6 ملايين شخص في الصومال، أي نحو 40% من سكان البلاد، انعداماً للأمن الغذائي، في مستويات قصوى، بحسب البرنامج الأممي الذي حذّر من "مخاطر جدية للغاية من حدوث مجاعة في الأشهر المقبلة"، إذا بقيت الظروف على حالها.

أمَا في كينيا، فتهدّد المجاعة نصف مليون شخص، وخصوصاً في مناطق شمالي البلاد، التي يعتمد سكانها على المواشي. وارتفع عدد الكينيين، الذين يحتاجون إلى مساعدات، إلى أكثر من أربعة أضعاف، في أقل من عامين، وفق البرنامج الأممي.

وتخطّت معدّلات سوء التغذية في الجنوب والجنوب الشرقي من إثيوبيا عتبةَ الطوارئ، في حين يشهد شمال يالبلاد، منذ 17 شهراً، حرباً بين القوات الحكومية ومتمردي تيغراي.

وفي السياق، قال المدير الإقليمي لبرنامج الأغذية العالمي في شرقي أفريقيا، مايكل دانفورد، إن "التجارب السابقة علّمتنا أن العمل، بصورة مبكّرة، من أجل منع وقوع كارثة إنسانية، بالغ الأهمية، لكن قدرتنا على الاستجابة محدودة نظراً إلى شح التمويل".

اخترنا لك