البنك المركزي الأوروبي يطلق مشروع "اليورو الرقمي"

البنك المركزي الأوروبي يطلق مشروع "اليورو الرقمي" الذي يهدف إلى تقديم "الشكل الأكثر أماناً للعملة"، في ظلّ تزايد عمليات الدفع عبر الإنترنت مع جائحة كورونا.

  • اليورو الرقمي
    حملة إطلاق اليورو الرقمي

أطلق البنك المركزي الأوروبي، اليوم الأربعاء، "مشروعاً رائداً" لسنتين لتبني اليورو على أمد أطول، حيث وُضع لمواجهة تزايد اللجوء إلى الدفع الافتراضي وانتشار العملات المشفرة. 

وأعلن النبك المركزي الأوروبي عن إطلاق "المرحلة الاستقصائية" لمشروع اليورو الرقمي الذي يهدف إلى تقديم "الشكل الأكثر أماناً للعملة" وهو "أموال البنك المركزي"، بحسب بيان نُشر بعد اجتماع مجلس المحافظين في فرانكفورت.

وذكر البيان أنّ القرار الحازم بشأن إطلاق اليورو الرقمي لن يأتي إلا بعد هذه المرحلة الاستكشافية، موضحاً أنه "إذا سارت الأمور على ما يرام، يمكن لليورو الرقمي أن يرى النور بحلول عام 2025 وأن يُضاف إلى وسائل الدفع التي يستخدمها المواطنون".

وسيسمح "اليورو الرقمي" للأسر والشركات بإيداع هذه العملة مباشرة في حساب مفتوح لدى البنك المركزي، في حين  الأمر مُتاح حتى الآن فقط للبنوك التجارية. 

ويريد البنك المركزي الأوروبي مواكبة عمليات الدفع عبر الإنترنت التي تضخمت مع جائحة كورونا.

يشار إلى أنّ العديد من الدول، مثل الصين أو الولايات المتحدة، تعمل أيضاً على إصدار عملتها المشفرة. وتختبر بكين منذ آذار/مارس الماضي الدفع باليوان الإلكتروني عبر الهاتف المحمول بهدف جعله عملة مرجعية دولية منافسة للدولار، وفقاً للخبراء.