الخزانة الأميركية تحذّر: حظر الاتحاد الأوروبي للنفط الروسي قد يرفع الأسعار

وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين تحذّر من أنّ "تحرك الاتحاد الأوروبي نحو قطع واردات النفط الروسي قد يرفع الأسعار العالمية".

  • الخزانة الأميركية تحذر: حظر الاتحاد الأوروبي للنفط الروسي قد يرفع الأسعار العالمية
    وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين

حذّرت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين، اليوم الأربعاء، من أنّ "تحرك الاتحاد الأوروبي نحو قطع واردات النفط الروسي قد ترفع الأسعار العالمية"، مضيفةً: "نريد العمل مع أوروبا لضمان تلبية الطلب". 

وقالت يلين، خلال حلقة نقاش افتراضية نظمتها بواسطة صحيفة "وول ستريت جورنال": "نحتاج إلى أن نرى الظروف بالضبط، كيف سيتم تحقيق ذلك، لأنه قد يؤدي أيضاً إلى ارتفاع أسعار النفط العالمية".

وأضافت: "من الواضح أننا نريد العمل مع أوروبا للتأكد من أن لديهم إمدادات الطاقة اللازمة".

ويأتي ذلك على خلفية توقعات إعلان الاتحاد الأوروبي تفاصيل الحزمة السادسة من العقوبات التي يفرضها على روسيا منذ بدء عمليتها العسكرية في أوكرانيا.

وفشل المندوبون الدائمون لدول الاتحاد الأوروبي في التوصل إلى اتفاق بشأن حظر واردات النفط الروسية خلال المفاوضات التي تستمر حتى يوم غد الخميس (05 أيار/مايو 2022) حول هذه المسألة.

ولفتت وسائل إعلام إلى أن بعض دول الاتحاد الأوروبي ولاسيما هنغاريا وسلوفاكيا والتشيك وبلغاريا أعربت عن قلقها بشأن التدابير المقترحة للتخلص التدريجي من النفط من روسيا.

وكان الاتحاد الأوروبي اقترح الحزمة السادسة للعقوبات  على روسيا، على خلفية عمليتها العسكرية الأخيرة في أوكرانيا، وتشمل المقترحات عقوبات على استيراد النفط الروسي وضد شخصيات عسكرية دينية.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.