الدولار ينخفض بعد بيانات التضخم في أميركا

بيانات التضخم الأميركية تظهر ارتفاع أسعار المستهلكين 8.5% في آذار/مارس على أساس سنوي مدعومة بارتفاع سعر البنزين.

  • الدولار ينخفض بعد بيانات التضخم في أميركا
    الدولار ينخفض بعد بيانات التضخم في أميركا

انخفض الدولار، اليوم الثلاثاء، بعد أن أظهرت بيانات التضخم الأميركية ارتفاع أسعار المستهلكين 8.5% في آذار/مارس على أساس سنوي مدعومة بارتفاع سعر البنزين، لكن تراجع أسعار السيارات والشاحنات المستعملة حدّ من تلك الزيادات.

وفي حين جاءت القراءة الأولية أعلى قليلاً مما توقعه المحللون إذ سجل مؤشر أسعار المستهلك الأميركي أكبر ارتفاع شهري منذ 40 عاماً، فقد أظهرت البيانات بعض الدلائل على أن التضخم ربما يكون قد بلغ ذروته.

وسجل مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي أقل من التقديرات إذ هبط إلى 6.5 بالمئة.

وقال إدوارد مويا كبير محللي السوق لدى واندا "هناك الكثير من الإيجابيات التي تشير إلى أن بعض هذه الارتفاعات الشديدة في الأسعار يمكن أن تبدأ في التراجع".

وأضاف أن ذلك ربما يشير إلى أن مجلس الاحتياطي الاتحادي البنك المركزي الأميركي، ربما لا يحتاج إلى أن يبالغ في تشديد السياسة النقدية في النصف الثاني من هذا العام.

وانخفض مؤشر الدولار 0.146 بالمئة، كما نزل اليورو 0.02 بالمئة إلى 1.0881 دولار. 

وتراجعت عوائد سندات الخزانة الأميركية لأجل عشر سنوات بشكل طفيف إلى 2.7099 بالمئة، بعد أن وصلت إلى 2.793 بالمئة أمس الإثنين، وهو أعلى مستوى منذ كانون الثاني/يناير  2019.

وأعلنت وزارة العمل الأميركية في وقت سابق اليوم، أنّ مؤشر التّضخم في الولايات المتحدة الأميركية شهد أكبر زيادة لارتفاع هذا المؤشر في البلاد خلال 12 شهراً منذ عام 1981. 

ورغم انخفاض اليورو، فقد استعاد بعض مكاسبه التي حققها عقب الانتخابات الفرنسية، وكان قد ارتفع في اليوم السابق إلى 1.09550 دولار بسبب الأنباء عن أن الرئيس الحالي إيمانويل ماكرون هزم منافسته اليمينية المتطرفة مارين لوبان في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية.