المجر: لن ندعم فرض عقوبات على إمدادات النفط والغاز من روسيا

وزير الخارجية والتجارة الخارجية الهنغاري، بيتر زيجارتو يؤكد أنّ بلاده لن تدعم العقوبات ضد النفط والغاز من روسيا.

  • ؤ
    وزير الخارجية والتجارة الخارجية الهنغاري بيتر زيجارتو

أكّد وزير الخارجية والتجارة الخارجية الهنغاري، بيتر زيجارتو، أنّ بلاده لن تدعم فرض عقوبات على إمدادات النفط والغاز من روسيا.

وقال زيجارتو: "لن ندعم عقوبات ضد النفط والغاز من روسيا"، مؤكّداً أنّ "إمدادات الغاز الروسي إلى هنغاريا  تتم دون انقطاع".

وكان الناطق باسم الحكومة الهنغارية، زولتان كوفاتش، أكّد أنّ دفع بلاده ثمن الغاز الروسي بالروبل  لن يشكل انتهاكاً لعقوبات الاتحاد الأوروبي المفروضة على روسيا، لأنّ العقد المبرم بين بودابست وموسكو ثنائي وعملة الدفع تُعد مسألة فنية.

ويأتي ذلك بعد أن صرّح وزير المالية والاقتصاد الفرنسي، برونو لومير، بأن باريس تحاول إقناع الشركاء الأوروبيين بفرض حظر على إمدادات النفط الروسية.

وكان الممثل الأعلى للسياستين الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، أكّد أيضاً أنّ "استهداف قطاع الغاز في روسيا بعقوبات أمر مطروح على الطاولة"، مشيراً إلى أنّ "أي قرار بشأن عقوبات جديدة لم يتخذ بعد".

بدورها، قالت رئيسة المفوضية الأوروبية، في وقتٍ سابق، إنّ الاتحاد الأوروبي يعمل على "آليات ذكية" حتى يصير من الممكن إدراج النفط في العقوبات المقبلة.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.