المجر: وصول أول شحنة من الوقود النووي الروسي منذ بدء العملية العسكرية

وزير الخارجية المجري بيتر زيجارتو، يؤكد أن "طائرةً تحمل وقوداً نووياً من روسيا وصلت إلى المجر بالأمس".

  • المجر تحصل على أول شحنة من الوقود النووي الروسي منذ بداية الحرب في أوكرانيا
    المجر تحصل على أول شحنة من الوقود النووي الروسي منذ بدء العملية العسكرية

أعلن وزير خارجية المجر بيتر زيجارتو، اليوم الخميس، أن "طائرةً تحمل وقوداً نووياً من روسيا وصلت إلى المجر بالأمس، وهو من مصادر الطاقة المستثناة من نظام العقوبات الغربية على موسكو".

وذكر بيتر زيجارتو أنه "تمكّنا الأربعاء من استقبال طائرة روسية تنقل للمرة الأولى وقوداً نووياً وحلّقت فوق بيلاروس وبولندا وسلوفاكيا"، مضيفاً أنه "حتى الآن، كان النقل يحصل عن طريق السكك الحديدية في أوكرانيا، ولكن بسبب الحرب، أصبح ذلك مستحيلًا".

وتابع أن "الطاقة النووية استثناء في نظام عقوبات الاتحاد الأوروبي" الذي يستهدف موسكو والذي اعتمد بعد العملية العسكرية الروسية في 24 شباط/فبراير. 

وفي وقت سابق اتهمت أوكرانيا المجر الخميس "بمساعدة بوتين"، غداة تصريحات رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان الذي أعرب عن "استعداده لشراء الغاز الروسي بالروبل، على عكس دول الاتحاد الأوروبي الأخرى".

وكان رئيس وزراء المجر قد أوضح سابقاً، في معرض رده حول سؤال عن العقوبات الاقتصادية التي فرضها الغرب على روسيا،قائلاً: "لا نرى سبباً لوقف تعاوننا مع الروس في مجال الطاقة".

ويذكر أن المجر تمتلك محطة نووية في مدينة باكس، تمّ توسيعها في العام 2014 من قبل مجموعة "روساتوم" الروسية. 

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.