"المركزي الأوروبي": الأزمة في أوكرانيا تؤثر بشدة على اقتصاد منطقة اليورو

رئيسة البنك المركزي الأوروبي تحذر من تأثيرات الأزمة في أوكرانيا على اقتصاد منطقة اليورو، قائلةً إنها تتسبب بـ"تداعيات وخيمة".

  • البنك المركزي الأوروبي: الأزمة في أوكرانيا تؤثر بشدة على اقتصاد منطقة اليورو
    البنك المركزي الأوروبي

قالت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد إنّ الأزمة في أوكرانيا تتسبب بتداعيات وخيمة على اقتصاد منطقة اليورو، وذلك بالتزامن مع ارتفاع أسعار الطاقة وزعزعة سلاسل الإمداد وتراجع الثقة.

وقالت لاغارد خلال مؤتمر صحافي عبر الإنترنت إن "الأزمة في أوكرانيا تؤثّر بشدّة على اقتصاد منطقة اليورو وفاقمت حالة عدم اليقين بدرجة كبيرة".

وأوضحت لاغارد أنّ "آثار الأزمة على الاقتصاد هي رهن تطوّر النزاع وتداعيات العقوبات الحالية وغيرها من التدابير المحتملة في المستقبل".

وكان البنك المركزي الأوروبي قد حذّر من تفاقم أزمة التضخم في منطقة اليورو، حيث سجلت تكلفة المعيشة ارتفاعاً قياسياً آخر في المنطقة، الشهر الماضي، وبلغت نسبة معدل التضخم الرئيسي 7.5% لشهر آذار/مارس، فيما بلغ المعدل 5.9% في شباط/فبراير الماضي.

يذكر أنّ منطقة اليورو هي اتحاد نقدي يتألف من 19 دولة عضو في الاتحاد الأوروبي اتخذت اليورو عُملتها الرئيسية والقانونية الوحيدة، والبنك المركزي الأوروبي هو المسؤول عن تحديد سياسةَ هذه المنطقة النقدية.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.