انخفاض معدل التضخم بتركيا في أعقاب الزلزال المدمر

معدل التضخم السنوي في تركيا ينخفض، خلال شهر شباط/فبراير الماضي، إلى 55.18%، بعد أن كان 58% عند وقوع الزلزال.

  • انخفاض معدل التضخم السنوي في تركيا في أعقاب الزلزال المدمر
    معدل التضخم السنوي في تركيا بلغ 55.18%

انخفض معدل التضخم السنوي في تركيا، خلال شهر شباط/فبراير الماضي إلى 55.18%، وذلك في أعقاب الزلزال المدمر الذي ضرب جنوب شرق البلاد، وأودى بحياة أكثر من 45 ألف شخص قبل أقل من شهر.

وأعلن معهد الإحصاءات التركي أنّ أسعار المستهلكين ارتفعت 3.15% على أساس شهري، فيما ارتفع مؤشر أسعار المنتجين المحليين 1.56%  على أساس شهري في شباط/فبراير، بزيادة سنوية 76.61%. 

وعند وقوع الكارثة، أعلنت تركيا للتو عن نسبة تضخم رسمية بقيمة 58%، بالمقارنة مع أكثر من 85% في تشرين الأول/أكتوبر العام الماضي على أساس سنوي، وهو أعلى مستوى في 24 عاماً.

وكان الخبراء قد اتفقوا على أنّ تركيا تواجه رياحاً معاكسة قد تعيق نموها خلال العام الحالي.

وبعد الزلزال الذي ضرب جنوب البلاد في 6 شباط/فبراير، وعد الرئيس رجب طيب إردوغان بمنح ملايين الليرات التركية للمواطنين المتضررين، مع اقتراب الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقررة في 14 أيار/مايو.

وستضطر تركيا إلى تخصيص مليارات الدولارات لإعمار 11 محافظة في الجنوب والجنوب الشرقي لحقها دمار هائل من جراء أسوأ كارثة في تاريخ البلاد المعاصر.

وقد يؤدي ضخ كل هذه المبالغ إلى تحفيز الاستهلاك والإنتاج الصناعي، وهما مؤشران أساسيان للنمو الاقتصادي، لكن الواقع أنّ تركيا تُعاني شحاً في الأموال.

اقرأ أيضاً: التضخم في تركيا يبلغ أعلى مستوى في 24 عاماً

اخترنا لك