"بلومبيرغ": إيطاليا سترفض سداد ثمن الغاز الروسي بالروبل

وكالة "بلومبيرغ" تكشف أنّ إيطاليا لن توافق على شروط روسيا حول سداد ثمن الغاز الطبيعي الروسي المورّد إليها بالروبل.

  • بلومبرغ: إيطاليا سترفض سداد ثمن الغاز الروسي بالروبل
    السلطات الإيطالية تنتظر بروكسل لاستكمال مراجعتها القانونية

ذكرت وكالة "بلومبيرغ" أنّ إيطاليا سترفض شروط روسيا حول سداد ثمن الغاز الطبيعي المورد إليها بالروبل، إذا اعتبر الاتحاد الأوروبي ذلك انتهاكاً للعقوبات المفروضة على روسيا.

ووفقاً لمصادر وكالة "بلومبيرغ"، فإنّ الاتحاد الأوروبي خلص خلال التقييم الأولي إلى أنّ شروط الدفع الروسية بالروبل تشكّل "انتهاكاً واضحاً" للعقوبات الأوروبية المفروضة على موسكو.

وأشارت الوكالة، في هذا الصدد، إلى أنّ السلطات الإيطالية تنتظر بروكسل لاستكمال مراجعتها القانونية قبل اتخاذ أي إجراء.

وأعلن نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك، الجمعة الفائت، أنّ العديد من مشتري الغاز الروسي وافقوا على سداد ثمنه بالروبل.

وبعد فرض الدول الغربية عقوبات على روسيا، طالت التحفظ على جزء من احتياطيات روسيا الدولية، أعلنت موسكو تحويل مدفوعات غاز الدول "غير الصديقة" إلى الروبل، وذلك لضمان استلام ثمن الغاز المورّد.

ووقّع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 31 آذار/ مارس الماضي مرسوماً يحدد نظاماً جديداً لدفع ثمن إمدادات الغاز الروسي من قبل المشترين من الدول "غير الصديقة لروسيا".

وبناءً على المرسوم، يتوجب على العملاء في الدول "غير الصديقة" فتح حسابات بالعملتين الروسية والأوروبية في "غازبروم بنك"، لتسوية ثمن وارداتها من مصادر الطاقة الروسية. ودخل المرسوم حيّز التنفيذ اعتباراً من 1 نيسان/أبريل 2022.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.