"بلومبرغ": روسيا ستحقق أرباحاً قياسية رغم العقوبات

وكالة "بلومبرغ" تتوقع في تقريرٍ لها أن تكسب روسيا ما يقرب من 321 مليار دولار هذا العام من صادرات الطاقة، لافتةً إلى أنّ العقوبات الحالية لم تتمكن من وقف تدفق "العملة الصعبة" إلى روسيا.

  • "بلومبرغ": يمكن لروسيا أيضاً أن تتوقع فائضاً قياسياً.

قالت وكالة "بلومبرغ" في تقرير، اليوم الاثنين، إنه في حال لم يفرض المشترون الرئيسيون حظراً على مواد الطاقة الروسية، فإنّ موسكو ستحقق أرباحاً قياسية وتكسب أكثر من 321 مليار دولار.

وتصف الوكالة الأرقام المتوقعة للتجارة الروسية وميزان المدفوعات بـ "المبهرة".

وقالت إنه "على الرغم من الضغط الخانق على الشؤون المالية الروسية من الخارج، تتوقع بلومبيرغ إيكونوميكس أن تكسب موسكو ما يقرب من 321 مليار دولار هذا العام من صادرات الطاقة، أي أكثر من الثلث مقارنة بعام 2021".

وأضافت أنه يمكن لروسيا أيضاً أن تتوقع فائضاً قياسياً، وهو ما يتوقعه المعهد الدولي للمالية العامة (IIF)، يمكن أن يصل إلى 240 مليار دولار.

ووفقاً لتقرير مجموعة "IIF"، لم تتمكن العقوبات الحالية من وقف تدفق "العملة الصعبة" إلى روسيا. وقد صرّح خبراء أيضاً بأنّ الدخل من بيع الطاقة سمح لموسكو بالتخفيف من عواقب الإجراءات التقييدية الشديدة التي فرضها الغرب.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.