تحقيق فنلندي: الاتحاد الأوروبي مسؤول عن ارتفاع فواتير الكهرباء

بسبب أزمة الطاقة العالمية وغلاء أسعار الكهرباء، تحقيق فنلندي يرى أنّ دول الاتحاد الأوروبي مسؤولة عن ارتفاع فواتير الكهرباء العام الماضي.

  • ارتفع متوسط ​​سعر الكهرباء من 3.5 سنتاً للكيلوواط/ساعة قبل الحرب، إلى متوسط ​​25 سنتاً للكيلوواط ساعة
    ارتفع متوسط ​​سعر الكهرباء من 3.5 سنتات للكيلوواط/ساعة قبل الحرب، إلى متوسط ​​25 سنتاً للكيلوواط ساعة

تحدث تحقيق فنلندي عن أنّ الاتحاد الأوروبي ونظام سوق الطاقة الخاص به هما المسؤولان عن ارتفاع فواتير الكهرباء لعام 2022، مشيراً إلى أنّ "الشركات حقّقت أرباحاً غير متوقعة حيث ظلت تكاليف الإنتاج منخفضة".

وارتفعت أسعار الكهرباء بشكل كبير في فنلندا في عام 2022، ولا سيما في أعقاب الحرب في أوكرانيا.

وارتفع متوسط ​​سعر الكهرباء من 3.5 سنتات للكيلوواط/ساعة قبل الحرب، إلى متوسط ​​25 سنتاً للكيلوواط ساعة، في غضون ستة أشهر بين تموز/يوليو وكانون الأول/ديسمبر 2022.

لقد كانت أزمة الطاقة "جنة لمنتجي الطاقة" لأنّ تكاليف توليد الكهرباء ظلت كما هي، حسبما قال أستاذ الفيزياء الهندسية بيتر لوند في جامعة آلتو، حيث قال إنّ "الاتحاد الأوروبي ونظام سوق الطاقة فيه هما من يقع عليهما اللوم".

وأجبرت أزمة الطاقة أوروبا مطلع العام الجاري على العودة إلى الفحم الحجري.

ونشر موقع وكالة الطاقة الدولية تقريراً، في وقتٍ سابق، يتوقّع تسجيل أرقام استهلاك الفحم الحجري عالمياً مستويات مرتفعة جديدة، على وقع أزمة الطاقة.

والشهر الماضي، حذّر نائب وزير الطاقة الأميركي، ديفيد تورك، من أنّ الشتاء المقبل سيكون أكثر صعوبة بالنسبة إلى الاتحاد الأوروبي.

وأوضح تورك، أنّ ذلك سببه "عدم توافر الغاز الروسي لملء المخزونات الاحتياطية، وعدم الانتهاء من بناء منشآت تخزين الغاز الطبيعي المسال كما حدث خلال الشتاء الحالي".

اقرأ أيضاً: تقرير: استهلاك الفحم الحجري يسجل مستويات مرتفعة في 2022

اخترنا لك