تراجع أسعار النفط وسط إشارات متباينة بشأن الإمدادات الدولية

تراجعت أسعار النفط خام "برنت" وخام غرب تكساس، على الرغم من ارتفاع المخزونات الأميركية.

  • تراجع أسعار النفط وسط إشارات متباينة بشأن الإمدادات الدولية
    تراجع أسعار النفط وسط إشارات متباينة بشأن الإمدادات الدولية

تراجعت أسعار النفط، اليوم الخميس، في تعاملات محدودة قبيل عطلة رسمية، إذ يدرس المتعاملون أثر ارتفاع أكبر من المتوقع في مخزونات النفط الأميركية في مواجهة نقص المعروض العالمي.

وبحلول الساعة 06:32 بتوقيت جرينتش، هبط خام "برنت" في التعاملات الآجلة 1.14 دولار أي 1.1% إلى 107.64 دولارات للبرميل، في حين انخفض سعر العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 1.32 دولار أي 1.3% ليصبح 102.93 دولار للبرميل.

وتجاهل الخامان القياسيان ارتفاع المخزونات الأميركية، أمس الأربعاء، ليغلقا على ارتفاع بنحو 4 دولارات.

وكانت وكالة الطاقة الدولية قد حذّرت، أمس الأربعاء، أنه اعتباراً من شهر أيار/مايو فصاعداً يمكن أن يتوقف ما يقارب الثلاثة ملايين برميل يومياً من إمدادات النفط الروسي، بسبب العقوبات والحظر الطوعي، مبديةً خشيتها من حدوث صدمة عالمية في إمدادات النفط العالمية.

وقال فاندانا هاري، مؤسس شركة "فاندا إنسايتس" لتحليلات أسواق النفط، إنّ احتمال فرض الاتحاد الأوروبي حظراً على النفط الروسي يكاد يكون معدوماً، لكن لا أحد يستطيع أو يريد قول ذلك صراحة، مضيفاً أنّ "مجرد التلويح بذلك سيكون كافياً للإبقاء على علاوة المخاطر".

وعلى الرغم من وجود إشارات على احتمال استمرار تعطّل الإمدادات العالمية، ارتفعت مخزونات النفط الأميركية بأكثر من 9 ملايين برميل الأسبوع الماضيين، وفقاً لما ذكرت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، أمس الأربعاء، فيما يرجع جزئياً إلى السّحب من المخزونات الاستراتيجية.