تراجع للدولار الأميركي أمام العملات الرئيسية

كبير محللي السوق في واندا، إد مويا يقول إننا "سنشهد المزيد من التقلب في أسعار الصرف والتأرجح هنا".

  • هبط الدولار الأميركي 0.7% مقابل نظيره الكندي
    هبط الدولار الأميركي 0.7% مقابل نظيره الكندي

تراجع الدولار الأميركي أمام العملات الرئيسية اليوم الأربعاء، بعد تصريحات قوية من بنك كندا في بداية سلسلة مرتقبة من التصريحات من البنوك المركزية بشأن السياسة.

وبددت التحركات الهدوء الذي خيم على أسواق العملة هذا الأسبوع ودفع مؤشر الدولار الأميركي للانخفاض 0.2% إلى 93.759. وهبط الدولار الأميركي 0.7% مقابل نظيره الكندي الذي جرى تداوله عند 1.2310 دولار الساعة 14:32 بتوقيت جرينتش.

وقال كبير محللي السوق في واندا، إد مويا، "سنشهد المزيد من التقلب في أسعار الصرف والتأرجح هنا"، مضيفاً أنّ "المتعاملين لديهم توقعات متباينة بشأن التضخم في كل منطقة".

وقال بنك كندا إن توقعاته الحالية هي أن التباطؤ في الاقتصاد سيتم استيعابه في "40 الأوسطين" من 2022، مشيراً إلى أن أسعار الفائدة قد ترتفع قبل المتوقع بشهور.

وجرى تداول اليورو في أحدث تعاملات مرتفعاً حوالي 0.2% عند 1.1614 دولار.

وارتفع الدولار الأسترالي 0.2% إلى 0.7514 دولار بعدما، كان قد قفز 0.4% بعد صدور بيانات أظهرت ارتفاع التضخم الأساسي في أستراليا لأعلى مستوى في ست سنوات في أيلول/سبتمبر، وهي بيانات فاجأت السوق.

وأدت البيانات إلى ارتفاع حاد في عوائد السندات قصيرة الأجل.

ومقابل الين، تراجع الدولار الأميركي 0.4% إلى 113.675، ليظل داخل نطاق تأرجحه في الفترة الأخيرة قرب أعلى مستوياته في أربع سنوات البالغ 114.695 ين الذي سجله قبل أسبوع.

ونزل الجنيه الاسترليني 0.2% إلى 1.3722 دولار بعدما كشف وزير المالية البريطاني عن التوقعات لميزانية البلاد.

وفيما يتعلق بالعملات المشفرة، انخفض سعر البتكوين إلى 58100 دولار، أدنى مستوى في أسبوع ونصف، في تحرك أرجعه المتعاملون إلى جني الأرباح بعدما سجلت العملة أعلى مستوى على الإطلاق عند 67016.50 دولار الأسبوع الماضي.

ومنذ ذلك الحين هبطت العملة أكثر من 13% لكنها ما زالت في الطريق لتسجيل أفضل أداء شهري منذ شباط/فبراير.