جمهورية صرب البوسنة تدرس إمكانية دفع ثمن الغاز الروسي بالروبل

رئيس جمهورية صرب البوسنة والهرسك ميلوراد دوديك يصرّح بأنّ بلاده تدرس إمكانية دفع ثمن الغاز الروسي بالروبل.

  • متوسط الاستهلاك السنوي من الغاز الطبيعي الروسي في جمهورية صرب البوسنة بلغ نحو 50 مليون متر مكعّب
    متوسط الاستهلاك السنوي من الغاز الطبيعي الروسي في جمهورية صرب البوسنة بلغ نحو 50 مليون متر مكعّب

صرّح رئيس جمهورية صرب البوسنة والهرسك، ميلوراد دوديك، بأنّ بلاده تدرس إمكانية دفع ثمن الغاز الروسي بالروبل.

جاء ذلك في معرض رد دوديك على سؤال بشأن ما إذا كان الدفع بالروبل من بين الاحتمالات، حيث قال "نعم، بالطبع".

وأضاف: "نحترم الجانب الروسي وسنحترم مطالبه"، مشيراً إلى أنّه خلال لقائه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تم الإعلان عن موقفه من بقاء تكلفة الغاز الروسي المقدم للجمهورية كما هي، أمّا فيما يتعلق بمسألة التمويل (أي الدفع) سيتم النظر فيه بطرق مختلفة.

وفي وقتٍ سابق، أعلن رئيس مكتب تمثيل جمهورية صرب البوسنة لدى روسيا، دوشكو بيروفيتش، أنّ بلاده مستعدة لدفع ثمن الغاز الروسي بالروبل.

وقال بيروفيتش، لوكالة "سبوتنيك"، إنّ "غازبروم تُجدّد العقد الرئيسي كل عام، لذلك نحصل على السعر، وفي الواقع، هو سعر السوق، ولكن وفقاً للصيغة القديمة".

وأضاف: "نحن مستعدون للدفع بالروبل، وهذه مسألة فنية. وبالطبع، نحن نواجه اليوم صعوبات في السداد، بسبب تأخر التحويلات عبر البنوك المراسلة".

ومددت شركة "غاز ريس" في "الجمهورية الصربية"، عقد توريد الغاز الطبيعي مع شركة "غازبروم" الروسية، بدءاً من 1 حزيران/يونيو.

وأشار وزير الطاقة الصربي إلى أنّ بانيا لوكا (عاصمة الجمهورية) راضية تماماً عن الاتفاقات، المتعلقة بسعر الغاز وديناميات التوريد، لافتاً إلى أنّ السعر يبلغ نحو "290 دولاراً لكل ألف متر مكعب أو أعلى قليلاً"، وسيتم تعديله كل 3 أشهر.

وبحسب وزارة الطاقة في جمهورية صرب البوسنة، فإنّ متوسط الاستهلاك السنوي من الغاز الطبيعي في الجمهورية، بلغ نحو 50 مليون متر مكعّب.

وتعدّ جمهورية صرب البوسنة كياناً إقليمياً داخل دولة البوسنة والهرسك في جنوب شرق أوروبا، وعلى عكس التوجه الغربي السائد في أوروبا، لم تفرض عقوبات على موسكو>

اقرأ أيضاً: نوفاك: روسيا تواصل نهج الدفع بالعملات الوطنية مقابل موارد الطاقة