"ذا غارديان": الأميركيون ذوو الدخل المنخفض يواجهون خطر الجوع

صحيفة "ذا غارديان" البريطانية تقول إنّ انتهاء إعانات برنامج المساعدة الغذائية التكميلية (SNAP) سيدفع العديد من الأميركيين من ذوي الدخل المحدود إلى مواجهة خطر الجوع.

  • أقرّ الكونغرس قانوناً لإنهاء مخصصات برنامج المساعدة الغذائية التكميلية

ذكرت صحيفة "ذا غارديان" البريطانية، اليوم الجمعة، أنّ انتهاء إعانات برنامج المساعدة الغذائية التكميلية (SNAP) الشهر الفائت سيدفع العديد من الأميركيين من ذوي الدخل المحدود إلى مواجهة خطر الجوع.

وقالت الصحيفة إنّ برنامج المساعدة الغذائية الأميركي (SNAP) قدّم مزايا موسّعة خلال حالة الطوارئ في جائحة كورونا، لكنه انتهى الشهر الماضي.

وبحسب الصحيفة، فإنّ نحو 42 مليون أميركي مسجّلون حالياً في مزايا برنامج المساعدة الغذائية التكميلية (Snap)، مشيرةً إلى أنّ الكونغرس زاد من فوائد البرنامج استجابةً لوباء كورونا في آذار/مارس 2020.

وأضافت أنّ آخر مدفوعات إضافية قُدّمت في نهاية شباط/فبراير في الولايات الـ 32 المتبقية التي كانت لا تزال تُصدر هذه المدفوعات، إضافة إلى مقاطعة كولومبيا وغوام وجزر فيرجين التابعة للولايات المتحدة.

وتمّت الموافقة على مخصصات الطوارئ جنباً إلى جنب مع إعلان الطوارئ بسبب فيروس كورونا في آذار/مارس 2022، ولكن في كانون الأول/ديسمبر 2022، أقرّ الكونغرس قانوناً لإنهاء المخصصات، وفق "ذا غارديان".

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أنّ انقضاء المزايا الإضافية سيؤدي إلى تقليل مخصصات برنامج الإعانة للمستلم العادي بمقدار 90 دولاراً شهرياً، مع خسارة بعض الأسر 250 دولاراً شهرياً أو أكثر، فيما سيشهد كبار السن عند الحد الأدنى من المزايا انخفاضاً في مزايا البرنامج الشهرية من 281 دولاراً شهرياً إلى 23 دولاراً.

وكان موقع "أكسيوس" أكد الشهر الفائت أنّ انتهاء برنامج "SNAP" سيدفع العديد من الأميركيين إلى حافة الفقر.

وبحسب الموقع، ساهم البرنامج  في عدم تصنيف 4.2 ملايين أميركي تحت خط الفقر، وبالتالي ساهم في خفض نسبة الأطفال الفقراء بمعدل 14% في الربع الأول من العام 2021. 

بدورها، قالت وزارة الأغذية والتغذية التابعة لوزارة الزراعة الأميركية إنّ نهاية هذه الإعانات ستشكّل تغيّراً جوهرياً للعديد من الأسر الأميركية.