روسيا تخطط لتشييد منشآت لتخزين النفط ومنافذ جديدة للتصدير

روسيا تعمل على خطة لتشييد منشآت لتخزين النفط ومنافذ جديدة للتصدير، ورئيس لجنة المعادن الحكومية الروسية يكشف عن مكان منشآت التخزين المقرر إنشاؤها.

  • روسيا تخطط لتشييد منشآت لتخزين النفط ومنافذ جديدة للتصدير
    روسيا تخطط لتشييد منشآت لتخزين النفط ومنافذ جديدة للتصدير

قال مسؤولون، اليوم الثلاثاء، إن روسيا تعمل على خطة لتشييد منشآت لتخزين النفط ومنافذ جديدة للتصدير، وهو ما سيساعدها في الحد من تأثير عقوبات تعرقل مبيعاتها النفطية.

وأوضح نائب وزير الطاقة الروسي بافيل سوروكين أنّ "بعض الشركات منخرطة في مثل هذه المشاريع وتعكف على تنفيذها".

بدوره، أكّد رئيس لجنة المعادن الحكومية إيجور شبوروف أن "روسيا قد تنشئ منشآت تخزين تحت الأرض في شرق سيبيريا ومنطقة نهر الفولجا والآورال".

وأضاف أن "تشييد مثل هذه الخزانات التي لن تقل عن 100 مليون طن، أو أكثر من 700 مليون برميل، قد يستغرق ما يصل إلى أربعة أعوام".

وطلب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من الحكومة الأسبوع الماضي تقديم خطة بحلول أول حزيران/يونيو تتضمن "توسيع البنية التحتية لنقل النفط إلى دول أفريقيا وأميركا اللاتينية ومنطقة آسيا-المحيط الهادي". وقال إن روسيا "ترى إمكانية لإنشاء بنية تحتية إضافية لتصدير النفط في مينائي مورمانسك وأنديجا في شمال البلاد".

وأكّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أنّ بلاده ستكون قادرة على "زيادة استهلاك موارد الطاقة داخل البلاد، وزيادة معالجتها، وأيضاً إيجاد أسواق خارجية بديلة". 

وقال بوتين، خلال اجتماع حول تنمية القطب الشمالي في الاتحاد الروسي، إنّ "روسيا ستكون قادرة على إيجاد أسواق خارجية بديلة، وعلى زيادة الاستهلاك في السوق المحلية"، على خلفية "رفض عدد من الدول غير الصديقة الحصول على موارد الطاقة الروسية". 

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.