روسيا تقلص حصتها من سندات الدين الأميركية

بيانات وزارة الخزانة الأميركية تظهر تقلص حصة روسيا في سندات الدين الأميركي في الأشهر الماضية.

  • روسيا تقلص حصتها من سندات الدين الأميركية
    روسيا بدأت بتقليص المساهمة في السندات الحكومية الأميركية منذ عام 2018

أظهرت وثائق وزارة الخزانة الأميركية، اليوم السبت، أن حصة روسيا في سندات الدين الأميركي تقلصت في شهر شباط/فبراير الماضي مقارنة بكانون الثاني/يناير، ووصلت إلى 3.753 مليار دولار.

وتشير بيانات الوزارة إلى أن حجم المساهمة الروسية في سندات الدين الأميركية في كانون الثاني/يناير كان يقدر بـ4.503 مليار دولار.

يذكر أن روسيا بدأت بتقليص المساهمة في السندات الحكومية الأميركية منذ ربيع عام 2018، حيث تراجع حجمها من 96 مليار دولار إلى 48.7 مليار في نيسان/أبريل 2018، وإلى 14.9 مليار في مايو.

ولا تزال اليابان أكبر مالك لسندات الدين الأميركية، حيث بلغ حجم مساهمتها فيها في شباط/فبراير 1.3 تريليون دولار.

فيما تحل الصين في المرتبة الثانية بـ1.05 تريليون دولار، وبريطانيا في المرتبة الثالثة بـ625.2 مليار دولار.