روسيا: لن نزوّد السوق العالمية بالنفط بأسعار لا ترضينا

نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، يؤكد أنّ روسيا "لن تزوّد السوق العالمية بالنفط بأسعار لا تُرضيها".

  • روسيا: لن نزوّد السوق العالمية بالنفط بأسعار لا ترضينا
    نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك

أكّد نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، اليوم الخميس، أنّ روسيا "لن تزوّد السوق العالمية بالنفط بأسعار لا تُرضيها".

وأعلن نوفاك أنّ "تحديد سقف لسعر النفط الروسي من شأنه تدمير سوق النفط"، مشيراً إلى أنّ "منتجي النفط الآخرين لم يستجيبوا بصورة إيجابية لهذه الفكرة".

وقال نوفاك للصحافيين، معلّقاً على فكرة "مجموعة السبع" بشأن تحديد سقف لسعر النفط الروسي، من أجل تقييد الدخل الروسي وتخفيض الأسعار، في الوقت نفسه، إن "هذا سيدمر السوق بصورة كاملة. لم نسمع من منتجي النفط الآخرين، الذين يشاركون في السوق، رداً إيجابياً واحداً على الأقل بشأن هذه العبثية التي تجري مناقشتها".

وأضاف أنّ شركات النفط الروسية "تستعدّ لفرض الاتحاد الأوروبي حظراً على النفط من روسيا"، مشيراً إلى أنّ "كلّ الخطط تركز على المحافظة على الإنتاج".

وأكّدت السكرتيرة الصحافية للبيت الأبيض، كارين جان بيير، أمس الأربعاء، أنّ "تحديد سقف أسعار النفط الروسي هو أفضل طريقة للحدّ من عائدات موسكو من صادرات الطاقة".

وقالت إنه "ستتمّ مناقشة هذا الموضوع بصورة أوسع في اجتماع وزراء مالية مجموعة السبع هذا الأسبوع"، مشيرةً إلى أنّ الولايات المتحدة وحلفاءها اتخذوا عدداً من الإجراءات لتقليص واردات النفط الروسية. ومع ذلك، فإنّ موسكو "تواصل البحث عن أسواق جديدة" للمبيعات.

وأعربت وزيرة الخزانة الأميركية، جانيت يلين، في حزيران/يونيو الماضي، "رغبة الولايات المتحدة في أن يتدفق النفط الروسي في الأسواق العالمية، من أجل تخفيف عجز الإمدادات العالمية من النفط"، لكنّها أشارت، في الوقت نفسه، إلى أنّ "واشنطن ترغب أيضاً في تقليص العوائد على روسيا".

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.