سلوفاكيا: سندفع ثمن الغاز الروسي بالروبل

وزير الاقتصاد السلوفاكي يعلن قبول بلاده دفع ثمن الغاز الروسي بالروبل، ويشير إلى أنّ التوريدات الروسية من الغاز تلبي 85% من احتياجات بلاده.

  • وزير الاقتصاد السلوفاكي: سندفع ثمن الغاز الروسي بـ
    وزير الاقتصاد السلوفاكي ريخارد سوليك

أعلن وزير الاقتصاد السلوفاكي، ريخارد سوليك، أنه يقبل إمكانية دفع ثمن الغاز الروسي بالروبل، نظراً لـ"إصرار موسكو على ذلك".

وفي تصريحات متلفزة، قال سوليك إنّ "توريدات الغاز لا يمكن وقفها، وإذا كان شرط مواصلة هذه التوريدات هو دفع ثمن الغاز بالروبل فسوف تمتثل سلوفاكيا لهذا الشرط".

ولفت سوليك إلى أن "التوريدات الروسية تلبي 85% من احتياجات بلاده من الغاز الطبيعي"، مضيفاً أنّ "تنويع مصادر الغاز سيتطلب سنوات عدة".

وأضاف: "أدعو إلى أن نعمل سوياً ضمن إطار الاتحاد الأوروبي في هذه المسألة ونبحث عن حل مشترك، لكن لا يمكن قطع الغاز عنا".

ووقّع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في 31 آذار/مارس، مرسوماً بشأن آلية سداد ثمن الغاز الطبيعي  المورّد إلى "الدول غير الصديقة"، بما في ذلك الاتحاد الأوروبي، بالروبل الروسي.

وأشار المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، في تصريحات تلفزيونية إلى أنّ "قرار الحصول على المدفوعات مقابل إمدادات الغاز بالروبل الروسي سوف يمتد إلى سلع أخرى، وسيأخذ مساحة أكبر في علاقات روسيا التجارية الخارجية".

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.