شركة كازاخستانية ستنقل سنوياً 10 ملايين طن من النفط الروسي إلى الصين

بعد تأكيد الرئيس الكازاخستاني بأنّ بلاده ستركز على قضايا التعاون المتبادل المنفعة والشراكة الإستراتيجية مع الدول المجاورة، شركة كازاخستانية تعلن تمديد اتفاقية خط أنابيب النفط الرئيسي إلى الصين حتى العام 2034.

  • سيتم نقل 10 ملايين طن من النفط الروسي سنوياً إلى الصين عبر الاتفاقية
    سيتم نقل 10 ملايين طن من النفط الروسي سنوياً إلى الصين عبر الاتفاقية

صادقت شركة "كازترانس أويل" الكازاخستانية على تمديد اتفاقية خط أنابيب النفط الرئيسي لنقل 10 ملايين طن من النفط الروسي سنوياً إلى الصين.

وأعلن المكتب الإعلامي للشركة في بيان، اليوم الإثنين، أنّ "شركة كازترانس أويل عقدت مع المؤسسة الروسية للنفط (روس نفط) اتفاقية إضافية لعقد تقديم خدمات لنقل النفط الروسي عبر أراضي جمهورية كازاخستان إلى الصين".

وأوضحت الشركة أنّ "الاتفاقية الإضافية تنص على تمديد العقد حتى 1 كانون الثاني/يناير 2034، ونقل 10 ملايين طن من النفط الروسي سنوياً، إلى الصين والحفاظ على التعريفة الحالية".

ووفقاً لـ"كازترانس أويل"، ففي الفترة من كانون الثاني/يناير إلى نيسان/أبريل 2023، نقلت الشركة نحو 3.2 مليون طن من النفط الروسي إلى الصين.

بدوره، قال وزير الطاقة في جمهورية كازاخستان، بولات أكشولاكوف، في 22 شباط/ فبراير الماضي، إنّ كازاخستان ستبدأ في إرسال النفط عبر خط أنابيب "دروجبا" (الصداقة) إلى مصافي التكرير في ألمانيا، في الأيام المقبلة.

وفي شباط/فبراير الماضي، أعلنت كازاخستان أنها تعتزم تطوير الطرق اللوجستية والعبور إلى روسيا والصين. وقال رئيس الوزراء الكازاخستاني، أليخان سماعيلوف، إنه أوعز خلال اجتماع حول تطوير شبكة طرق سيارات بـ"تفعيل تطوير الطرق اللوجستية إلى روسيا والصين".

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2022، أكد رئيس جمهورية كازاخستان، قاسم جومارت توكاييف، الذي أدّى اليمين الدستورية، بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية أنّ بلاده "ستركز على قضايا التعاون متبادل المنفعة والشراكة الإستراتيجية مع الدول المجاورة، متعهّداً "التعاون مع الصين وروسيا، والدول الشقيقة في آسيا الوسطى، ومع الشركاء في التكتلات والمنظمات التكاملية".

وفي أواخر تشرين الثاني/نوفمبر 2002، ناقشت روسيا وكازاخستان إنشاء "اتحاد غاز ثلاثي" يتكوّن من روسيا وكازاخستان وأوزبكستان، خلال محادثات دارت في الكرملين.

اخترنا لك