قطر وألمانيا توقعان إعلان شراكة في مجال الطاقة

وزارة الشؤون الاقتصادية وحماية المناخ الألمانية تعلن توقيع قطر وألمانيا إعلاناً مشتركاً لتعزيز التعاون الثنائي في قطاع الطاقة.

  • قطر وألمانيا توقعان إعلان شراكة في مجال الطاقة
    وزير الطاقة الألماني ونظيره القطري

وقعت قطر وألمانيا إعلاناً مشتركاً لتعزيز التعاون الثنائي في قطاع الطاقة، وجاء ذلك وفقاً لما أعلنته وزارة الشؤون الاقتصادية وحماية المناخ الألمانية اليوم الجمعة.

ووقّع الوثيقة من الجانب القطري وزير الدولة القطري لشؤون الطاقة سعد الكعبي ومن الجانب الألماني وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك. وحضر مراسم التوقيع، التي أقيمت في العاصمة الألمانية برلين، أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني. 

ووفقاً لخارطة الطريق اتفق البلدان على عقد اجتماعات منتظمة رفيعة المستوى وتطوير العلاقات التجارية في مجال الغاز الطبيعي المسال (LNG) والهيدروجين الأخضر وتعميق التعاون في قضايا تغير المناخ وتبادل الخبرات والمعرفة في هذه المجالات.

ولتحقيق أهداف شراكة الطاقة سيتمّ إنشاء مجموعتي عمل، كما سينظّم الطرفان سلسلة من منتديات النقاش حول الغاز والهيدروجين ومصادر الطاقة المتجددة بمشاركة ممثلين عن القطاعين العام والخاص من البلدين.

وكشف نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في مقابلة مع صحيفة "هاندلسبلات" الألمانية نُشرت اليوم الجمعة، أنّ "بلاده تعتزم البدء في توريد الغاز الطبيعي المسال لألمانيا في عام 2024".

وكشفت 3 مصادر مطلعة لـ"رويترز" منذ أيام أنّ ألمانيا وقطر تواجهان صعوبات في محادثات بشأن اتفاقات طويلة الأجل لتوريد الغاز الطبيعي المسال وسط خلافات بشأن شروط رئيسية، بما يشمل فترة سريان أي عقد.

يُشار إلى أنّ وزير الطاقة القطري قلّل سابقاً من قدرة قطر وأي دولة أخرى على استبدال الغاز الروسي في أوروبا على المدى القصير، قائلاً: "أعتقد بشكل أساسي، عندما نتحدث عن قضية أوكرانيا والقضية الأوروبية، كان الناس يتنقلون حول إمكانية تزويد قطر للغاز الروسي واستبداله. وتوفر روسيا 30-40% من الإمدادات لأوروبا".

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.