"لو موند": الهند تطلق مشروع تعدين في البحار لتطوير "الاقتصاد الأزرق"

صحيفة "لو موند" الفرنسية تقول إن الهند تملك حجماً كبيراً من مخزونات المعادن النادرة لدى سواحلها تمتد إلى 7517 كيلو متراً ولديها 1382 جزيرة تابعة لها.

  • "لو موند": الهند تطلق مشروع تعدين في البحار لتطوير "الاقتصاد الأزرق"

نشرت صحيفة "لو موند" الفرنسية، اليوم الأربعاء، تقريراً يتحدث عن إطلاق الهند لمشروع تعدين في أعماق البحار من أجل تطوير ما تسميه "الاقتصاد الأزرق".

وقالت الصحيفة الفرنسية  إن الهند تملك حجماً كبيراً من مخزونات المعادن النادرة لدى سواحلها، تمتد إلى 7517 كيلو متراً ولديها 1382 جزيرة تابعة لها.

ولفتت إلى أنه على الرغم من وجود مخاطر بيئية فإن نيودلهي مصممة على الاستمرار في حملتها للتعدين في قاع البحار التي بدأتها في العام 2021، مضيفةً أنها "خصصت لها ميزانية تزيد عن 460 مليون يورو على مدى خمس سنوات" ـ بحسب التقرير ذاته.

كذلك، أضافت الصحيفة أن وزارة علوم الأرض "زعمت" أنه باستخدام 10% فقط من احتياطي المنطقة، ستكون الهند "قادرة" على تلبية جميع احتياجاتها المستقبلية لإنتاج البطاريات. 

اقرأ أيضاً: لماذا تجاوز اقتصاد الهند بريطانيا وكيف أصبح الخامس في العالم؟

الأرقام التي قدمتها الحكومة "مذهلة"، كما وصفتها الصحيفة. وقالت إنه وفقاً للتقديرات الأولية،"سيكون لدى الدولة 380 مليون طن من ذلك النحاس والنيكل والكوبالت والمنغنيز، تبلغ قيمتها نحو 110 مليارات دولار داخل هذه المنطقة".

وأشارت إلى أن المبادرة ستعمل على تطوير تقنيات التعدين في أعماق البحار واستكشاف الموارد، ودراسة التنوع البيولوجي البحري، وشراء سفينة أبحاث لاستكشاف المحيطات وإجراء البحوث حول تغير المناخ في المحيطات.

الدراسات الناجمة عن هذه الحملة، بحسب الصحيفة، "ستمهد الطريق للاستغلال التجاري للثروات والبحار أو بمعنى آخر تعزيز الاقتصاد الأزرق، وهو  استخراج الثروات الموجودة في البحار وقاعها من أجل تعزيز اقتصاد بلد ما".