ليبيا: المؤسسة الوطنية للنفط تعلن استئناف العمل بميناء الزويتينة

المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا تعلن أن ميناء الزويتينة النفطي عاد إلى العمل المؤقت، وذلك "من أجل تفادي حدوث أضرار بسبب تكدّس النفط في خزانات الميناء".

  • أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط عن رفع مؤقت لحالة القوة القاهرة عن ميناء الزويتينة
    أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط عن رفع مؤقت لحالة "القوة القاهرة" عن ميناء الزويتينة

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا عودة ميناء الزويتينة النفطي، غربي البلاد، إلى العمل بشكلٍ مؤقَّتٍ، وذلك "لتفادي أضرار تكدّس النفط في خزانات الميناء".

وقالت المؤسسة، في بيانٍ اليوم الأحد، إنّه "بجهود الخيّرين من أبناء هذا الوطن، وبالتواصل الدوري والمستمر مع الجهات الفاعلة، فإنَّ ميناء الزويتينة النفطي عاود العمل بشكلٍ مؤقَّتٍ، لتفادي كوارثَ بيئية قد تحدث ما لم يتمَّ تفريغ الخزّانات".

وأضافت أنَّ "التعليمات أعطيت للمُشغّل (شركة الزويتينة) بمباشرة شحن النواقل المتاحة"، وأوضحت أنّه "بهذا تُعلن المؤسسة الوطنية للنفط رفعاً مؤقّتاً لحالة القوة القاهرة عن ميناء الزويتينة النفطي، على أمل انفراجِ الأزمة قريباً".

وأمس السبت، ناشدت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا السماح لها باستئناف العمل في ميناء الزويتينة النفطي على الفور، من أجل تخفيف المخزون والحصول على سعات تخزينية.

وحذرت المؤسسة الحكومية في بيان من "حدوث وشيك لكارثة بيئية" في الميناء.

كما كشفت عن فقدان "الكثير من السعات التخزينية وبالتالي لن نستطيع أن نقوم بتخزين كل الكمية ومهددين بفقدان كمية الخام والخط الناقل له نظرا لطبيعته الشمعية أو تسرب النفط الخام من الخزانات الموجودة بالميناء وبالتالي حدوث كارثة بيئية".

ومنذ أسبوع، أعلنت المؤسسة الليبية للنفط، حالة "القوة القاهرة" في ميناء الزويتينة النفطي، محذرةً من أنّ "موجة مؤلمة من الإغلاقات" بدأت تضرب منشآتها.