مؤشر "نيكي" الياباني يسجل مكاسب طفيفة وسط ضعف الين

المؤشر "نيكي" الياباني يقلص خسائره الأسبوعية، ويرتفع بشكل طفيف وسط ضعف الين وإغلاق "وول ستريت" على ارتفاع خلال الليل.

  • مؤشر
    مؤشر "نيكي" الياباني يسجل مكاسب طفيفة وسط ضعف الين

ارتفع المؤشر "نيكي" الياباني، اليوم الجمعة، مقلّصاً خسائره الأسبوعية، إذ تعززت المعنويات نتيجة ضعف الين وإغلاق "وول ستريت" على ارتفاع خلال الليل.
              
وأنهى المؤشر "نيكي" تعاملات الجمعة مرتفعاً 0.17% عند 27518.31 نقطة، ومع هذا، ظل بعيداً عن أعلى مستوى سجله في وقت مبكر من الجلسة عند 27591.15 نقطة، وانخفض المؤشر لفترة وجيزة إلى المنطقة الحمراء، بعد استراحة منتصف اليوم.
              
كما خسر مؤشر الأسهم اليابانية 1.9% خلال الأسبوع الأول من السنة المالية اليابانية الجديدة، ووصل إلى أعلى مستوى في شهر تقريباً عند 28287.42 نقطة، يوم الثلاثاء فقط، لينزلق بعد ذلك مع الأسهم العالمية إذ غذت موجة من البيانات الاقتصادية الأميركية الضعيفة المخاوف من الركود.
              
وارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.21% إلى 1965.44 نقطة، مقلّصاً خسارته الأسبوعية إلى 1.9%.
              
وتراجع الين، الذي يعدّ ملاذاً آمناً، خلال الليل بعد أن وصل إلى أعلى مستوى له منذ 28 آذار/مارس، في وقت سابق، من الأسبوع، ولم يطرأ عليه تغير يذكر في تداولات اليوم مسجلاً 131.805 مقابل الدولار.
              
وساعد ذلك شركات صناعة السيارات على وجه الخصوص، وارتفع سهما "مازدا" 1.95% و"سوبارو" 1.33%، ومع هذا، تراجع سهم "تويوتا" 0.38%، بعدما كشفت الشركة عن تحديث استراتيجية السيارات الكهربائية.
              
فيما كان سهم شركة "سفن اند آي هولدينجز"، مشغلة سلسلة "7-إليفن" في اليابان، أكبر الخاسرين، إذ هوى 4% بعد أن جاءت نتائج الأرباح مخيبة للآمال.