متناسيةً سقف الدين الأميركي.. "السبع" تخطط لتنويع سلاسل التوريد

وزراء مالية مجموعة الدول السبع يصدرون مسوّدة بيان، ويدعون لضرورة البقاء في حالة يقظة ومرونة في توجيه السياسة وسط حالة الضبابية المتزايدة بشأن التوقّعات الاقتصادية.

  • وزراء مالية الدول السبع يتفقون على خطة لتنويع سلاسل الإمداد
    وزراء مالية الدول السبع يتفقون على خطة لتنويع سلاسل الإمداد

كشفت مسوّدة بيان اطلعت عليها وكالة "رويترز"، أنّ وزراء مالية مجموعة الدول السبع اتفقوا على إطلاق خطّة بحلول نهاية هذا العام، لتنويع سلاسل التوريد العالمية التي من شأنها "المساهمة في حماية أمن الطاقة".

وأظهرت المسوّدة أنّ وزراء مالية مجموعة السبع طالبوا أيضاً، بضرورة "البقاء في حالةٍ يقظة والتحلي بالخفة والمرونة" في توجيه السياسة وسط حالة الضبابية المتزايدة بشأن التوقّعات الاقتصادية العالمية.

ولم تُشر مسوّدة البيان إلى الأزمة المرتبطة بسقف الدين الأميركي.

وفيما يتعلّق بمشاكل النظام المصرفي، قالت المسوّدة إنّ النظام المالي "مرن"، بسبب الإصلاحات التنظيمية المالية التي جرى تنفيذها بعد الأزمة المالية العالمية عام 2008.

وورد في المسوّدة: "سنعالج الثغرات في البيانات والرقابة والتنظيم في النظام المصرفي".

وسيصدر وزراء مالية مجموعة السبع، الذين اجتمعوا لثلاثة أيام في مدينة نيجاتا اليابانية البيان النهائي في وقتٍ لاحق، اليوم السبت.

وذكرت المسوّدة أنّ "تنويع سلاسل الإمداد يمكن أن يسهم في حماية أمن الطاقة ويساعدنا في الحفاظ على استقرار الاقتصاد الكلي".

وأضافت أنّ مجموعة السبع ستعمل مع الدول المهتمة والمنظمات الدولية ذات الصلة بهدف إطلاق الخطّة بحلول نهاية هذا العام على أقصى تقدير.

وأمس، قال رئيس البنك الدولي، ديفيد مالباس، إنّ احتمال تخلّف الولايات المتحدة عن سداد ديونها "يزيد من المشكلات التي يواجهها الاقتصاد العالمي المتباطئ"، وذلك في الوقت الذي تتراجع فيه الاستثمارات اللازمة لزيادة الإنتاج نتيجة لارتفاع أسعار الفائدة ومستويات الديون.

اقرأ أيضاً: "ذا إيكونوميست": كابوس الديون يلاحق واشنطن.. ومعه الاقتصاد العالمي