معدل التضخم في الولايات المتحدة يبلغ أعلى مستوياته منذ 39 عاماً

مقياس رئيسي للتضخم في الولايات المتحدة يظهر أنّ إنفاق المستهلكين لم يتراجع بالرغم من أنّ الأسعار ارتفعت خلال كانون الثاني/ يناير بأسرع مستوى لها منذ نحو 39 عاماً.

  • معدل التضخم في الولايات المحدة يبلغ أعلى مستوياته منذ 39 عاماً
    مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي ارتفع بنسبة 5.2% عن العام الماضي.

أظهر مقياس رئيسي للتضخم في الولايات المتحدة أنّ الأسعار ارتفعت خلال كانون الثاني/ يناير بأسرع مستوى لها منذ نحو 39 عاماً، ومع ذلك لم يتراجع إنفاق المستهلكين القوي.

وصرّحت وزارة التجارة، اليوم الجمعة، أنّ مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسي، وهو مقياس التضخم الأساسي لدى مجلس الاحتياطي الفيدرالي، ارتفع بنسبة 5.2% عن العام الماضي، أعلى قليلاً من تقديرات الخبراء البالغة 5.1%، وأيضاً أعلى مستوى منذ عام 1983.

بإضافة أسعار الغذاء والطاقة، ارتفع الإنفاق على الاستهلاك الشخصي الرئيسي بنسبة 6.1%، وهي أقوى زيادة منذ شباط/ فبراير عام 1982، بحسب شبكة "سي إن بي سي".

وأظهر نفس التقرير أنّ الإنفاق الاستهلاكي تسارع بشكل أسرع من المتوقع، حيث ارتفع بنسبة 2.1% في الشهر مقابل تقديرات 1.6%، وبعد انخفاض الإنفاق بنسبة 0.8% في كانون الأول/ ديسمبر.

جاء ذلك رغم ثبات الدخل الشخصي خلال الشهر، وهو ما كان أفضل من توقعات بانخفاض نسبته 0.3%. فيما انخفض الدخل بعد خصم الضرائب، بنسبة 0.5%.

وبلغ إجمالي المدخرات الشخصية 1.17 تريليون دولار، والتي تُرجمت إلى معدل 6.4%، وهو أدنى مستوى منذ كانون الأول/ ديسمبر 2013.