نيجيريا تسعى لتمويل خط أنابيب لنقل الغاز إلى المغرب والأسواق الأوروبية

وزير الدولة النيجيري للموارد البترولية يكشف أنّ بلاده والمغرب يسعيان لتأمين التمويل لمشروع نقل الغاز إلى شمال أفريقيا والأسواق الأوروبية.

  • وزير الموارد البترولية النيجيري تيميبري سيلفا
    وزير الموارد البترولية النيجيري تيميبري سيلفا

كشف وزير الموارد البترولية النيجيري، تيميبري سيلفا، أنّ نيجيريا والمغرب يسعيان لتأمين التمويل لمشروع ضخم لخط أنابيب يهدف إلى نقل الغاز النيجيري إلى شمال أفريقيا والأسواق الأوروبية.

وأشار تيميبري سيلفا إلى أنّ "خط الأنابيب سيكون توسيعاً لمنشأة تضخ الغاز من جنوب نيجيريا إلى بنين وتوغو وغانا منذ العام 2010"، مضيفاً: "نريد أن نمدد خط الأنابيب هذا على طول الطريق إلى المغرب.. في الوقت الحالي، ما زلنا في مرحلة الدراسات، وبالطبع.. نحن في مرحلة تأمين التمويل اللازم لهذا المشروع والكثير من الجهات تبدي اهتماماً".

وتابع: "كان الروس معي في المكتب الأسبوع الماضي، وهم يرغبون بشدّة في الاستثمار في هذا المشروع وهناك كثر غيرهم يرغبون أيضاً في الاستثمار فيه"، لافتاً إلى أنهم "لم يبرموا أي ترتيب مالي لخط الأنابيب".

وتابع أنّ "هناك اهتمام دولي كبير واهتمام لمستثمرين بالمشروع، لكننا لم نختر بعد المستثمرين".

وكانت شركة "وورلي بارسونز" الأسترالية أعلنت، الأسبوع الفائت، أنّها ستتولى مهمّة إدارة المرحلة الثانية من الدراسات الهندسية لمشروع أنبوب الغاز بين المغرب ونيجيريا، موضحةً أنّ "الشركة الفرعية Intecsea" في هولندا ستتكلّف بتنسيق مرحلة التصميم والهندسة في الأشهر المقبلة، ما سيُسرّع وتيرة تشييد المشروع الضخم".

ووقعت نيجيريا والمغرب لأول مرّة اتفاقية بشأن المشروع في كانون الأول/ديسمبر 2016. وإلى جانب ربط البلدين، من المتوقع أيضاً أن يربط خطّ الأنابيب البالغ طوله 5660 كيلومتراً بعض البلدان الأفريقية الأخرى بأوروبا.