وزير الزراعة اللبناني ينفي رفع الدعم عن الطحين مؤكداً المباشرة باستيراد القمح

وزير الزراعة اللبناني عباس الحاج حسن يقول إنّه "من المفترض أن يصرف المركزي اعتمادات القمح اليوم، لتدخل البواخر المُحمّلة بالمادة على دفعات إلى مرفأ بيروت، مما سيعيد الأمور إلى طبيعتها تدريجياً".

نفى وزير الزراعة  اللبناني، عباس الحاج حسن، التوجه إلى رفع الدعم عن الطحين، متوقعاً أن يفتح مصرف لبنان اعتمادات للقمح اليوم الثلاثاء .

ونقلت "الوكالة الوطنية للإعلام" اليوم عن الحاج حسن قوله إنه من المفترض، بعد الجهود التي بذلت، أن يفتح مصرف لبنان اعتمادات للقمح اليوم، لتدخل البواخر المحملة بالمادة على دفعات إلى مرفأ بيروت، ما سيعيد الأمور إلى طبيعتها تدريجياً.

 ونفى أن يكون المصرف المركزي قد فتح الاعتمادات بموجب عقد دين ظرفي مع الحكومة، مشدداً على أنه لا أحد يريد رفع الدعم عن الطحين على الأقل في المدى المنظور.

 وكشف الحاج حسن عن  جلسة لمجلس الوزراء ستُعقد في الساعات المقبلة بجدول أعمال كبير ومُكثّف، لافتاً إلى أن "الجميع اليوم يشعرون بصعوبة ما وصلت إليه الأمور، وبالتالي أعتقد أننا مقبلون على مرحلة مختلفة لجهة نوعية التعاطي مع الأمور".

من جهته، قال وزير الاقتصاد اللبناني أمين سلام لرويترز إن الحكومة اللبنانية وافقت على صرف 15 مليون دولار كحل مؤقت لأزمة النقص المتزايد في الخبز بالبلاد.

وبدأت طوابير طويلة تتجمع خارج الأفران في جميع أنحاء البلاد منذ يوم الإثنين بعد أن حذر أصحاب المطاحن والمخابز من أن الحكومة لم تفتح الاعتمادات اللازمة، التي وعدت بها منها فترة طويلة، للخبز المدعوم.

وكانت شركات طحين لبنانية عدّة، أعلنت الأسبوع الماضي، توقفها عن العمل وخروجها عن الخدمة بسبب نفاد مخزون القمح بحسب تصريحاتها.

وصرح نقيب أصحاب الأفران علي إبراهيم، في حديث لـ"لبنان الحر" بالأمس أنّ " الأفران فارغة من الطحين إذ إنها لا تسع لكمية تكفي أكثر من 4 أو 5 أيام"، مضيفاً " أشتم رائحة رفع دعم كما فعلوا عندما رفعوا الدعم عن المحروقات، وعندها سيصبح سعر ربطة الخبز خيالياً ويصل الى 30 ألف ليرة".