وزير النفط العراقي: الصين ستموّل وتنفذ مشروع "مصفاة الفاو"

العراق يقترب من تنفيذ مشروع "مصفاة الفاو" لتكرير النفط الخام وإنتاج المشتقات النفطية والمواد البلاستيكية والمكثفات البتروكيمياوية، ويتلقى عروضاً لإنشاء محطات كهرباء تعمل بالطاقة البديلة من شركات أجنبية.

  • وزير النفط العراقي: الصين ستبدأ بتنفيذ
    وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار

كشف وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار، اليوم الأحد، عن تلقي عروض لإنشاء محطات كهرباء تعمل بالطاقة البديلة، مشيراً إلى قرب دخول مشروع "مصفاة الفاو" حيز التنفيذ.

وقال عبد الجبار إن بلاده تلقت "عروضاً لإنشاء محطات كهرباء تعمل بالطاقة البديلة من قبل شركات عالمية، بضمنها شركة "توتال" الفرنسية وكبريات الشركات العالمية سيعلن عنها لاحقاً".

وأشار في حديث لصحيفة "الصباح" إلى أن إحالة مشروع "مصفى الفاو" إلى شركة (CNCEC) الصينية "يأتي بعد تلقي العراق ضمانات ملزمة التمويل من مؤسسة ساساك (SASAC) المملوكة للدولة الصينية التي تعد ثاني أكبر اقتصاد في العالم".

وأوضح أن "عقد الإحالة تضمن مسائل استراتيجية مهمة، مثل الطاقة النظيفة والضمانات والشفافية بشأن الدعم ونقل التكنولوجيا والتنظيم المالي، مع بنود تتعلق بالبيئة والعمالة واستيراد التقنيات الحديثة وتدريب العاملين في مراكز تخصصية للتشغيل والصيانة والتطوير والأداء التقني والهندسي".

وتابع: "يدخل المشروع حيز التنفيذ قريباً وفقاً لأحدث التقنيات في تكرير النفط الخام وإنتاج المشتقات النفطية والمواد البلاستيكية والمكثفات البتروكيمياوية"، مبيناً أن "المصفى سيسهم بتشغيل 10 آلاف عامل ومهندس وملاكات وسطية فضلاً عن تصدير المشتقات النفطية للسوق العالمية".

وأكد أن العراق "يستهدف في خططه استثمارات أخرى للشركات الرائدة في قطاع الغاز الطبيعي المصاحب والحر والسعي إلى إبرام العقود لمشاريع البنى التحتية لتصعيد الطاقات في إنتاج النفط الخام".