وكالة الطاقة الدولية تعلن عن أكبر عملية ضخ للنفط من احتياطي الطوارئ

وكالة الطاقة الدولية تتحدث عن أنّ خلال الأشهر الـ6 المقبلة سيتم توفير حوالى 240 مليون برميل من مخزون النفط في حالات الطوارئ، أي ما يعادل أكثر من مليون برميل يومياً في السوق العالمية.

  • وكالة الطاقة الدولية تعلن عن أكبر عملية ضخ للنفط من احتياطي الطوارئ
    وكالة الطاقة الدولية: القرار غير مسبوق بإطلاق مخزونين نفطيين بشكل طارئ يفصل بينهما شهر واحد فقط

أقرّت وكالة الطاقة الدولية إصداراً جديداً للنفط من احتياطي الطوارئ بنحو 120 مليون برميل، وهو الأكبر في تاريخها، في محاولة لتعزيز الإمدادات.

وأكّدت أنّه خلال الأشهر الستة المقبلة سيتم توفير حوالى 240 مليون برميل من مخزون النفط في حالات الطوارئ، أي ما يعادل أكثر من مليون برميل يومياً في السوق العالمية.

وجاء الاتفاق بالإجماع بين الدول الأعضاء في وكالة الطاقة الدولية في 1 نيسان/أبريل بعد الإفراج عن أكثر من 60 مليون برميل في الشهر الماضي.

وأفاد مراسل وكالة بلومبرغ الأميركية، الأربعاء، بأنّ وكالة الطاقة الدولية ستسحب 120 مليون برميل من مخزونات النفط لتخفيض الأسعار.

وذكرت الوكالة أنّ "القرار غير المسبوق بإطلاق مخزونين نفطيين بشكل طارئ يفصل بينهما شهر واحد فقط، وعلى نطاق أكبر من أي شيء من قبل في تاريخ وكالة الطاقة الدولية، يعكس تصميم الدول الأعضاء على حماية الاقتصاد العالمي من الآثار الاجتماعية والاقتصادية لصدمة نفطية في أعقاب العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا".

ومنذ أيام،حضّت وكالة الطاقة الدولية، الحكومات على تطبيق إجراءات فورية لخفض الاستهلاك العالمي للنفط في غضون أشهر، وذلك على وقع المخاوف المرتبطة بالإمدادات الناجمة عن تطورات العملية العسكرية الروسية، والعقوبات المفروضة على روسيا.

كما أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، سحب مليون برميل نفط يومياً في أكبر إطلاق من الاحتياط الاستراتيجي  ولمدة ستة أشهر، قائلاً: "نحن نواجه أزمة في ارتفاع أسعار البنزين في المحطات".

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.