وكالة الطاقة الدولية: نتائج حظر النفط الروسي ستظهر الشهر المقبل

وكالة الطاقة الدولية ترجّح أن تبدأ آثار العقوبات على قطاع الطاقة الروسي بالظهور بشكل كامل ابتداءً من شهر أيار/مايو المقبل.

  • وكالة الطاقة الدولية: خسائر روسيا النفطية ستبدأ الشهر المقبل
    التأثير الكامل للعقوبات وابتعاد المشترين عن النفط الروسي سيبدأ الشهر المقبل

قالت وكالة الطاقة الدولية، اليوم الأربعاء، إنّ "التأثير الكامل للعقوبات وابتعاد المشترين عن النفط الروسي سيبدأ اعتباراً من أيار/مايو فصاعداً".

وذكرت الوكالة في تقريرها الشهري عن النفط: "نفترض أنّ الخسائر في نيسان/أبريل ستزيد في المتوسط إلى 1.5 مليون برميل يومياً في الشهر، مع تراجع إنتاج المصافي الروسية وعزوف المشترين".

وأردفت: "اعتباراً من شهر أيار/مايو فصاعداً، يُمكن أن يتوقّف ما يقرب من 3 ملايين برميل يومياً من إمدادات النفط الروسية، إذ يدخل التأثير الكامل للحظر الطوعي الآخذ في الاتساع على موسكو حيز التنفيذ".

وضمن مساعيه لفرض المزيد من العقوبات على روسيا، وقّع الرئيس الأميركي جو بايدن، مساء الجمعة، قانوناً لإنهاء استيراد النفط الروسي وقانون تعليق العلاقات التجارية مع روسيا وبيلاروسيا. 

وبحسب بيان أصدرته الإدارة الأميركية، فإنّ "قانون إنهاء واردات النفط الروسي يحظر بشكل قانوني توريد ناقلات الطاقة من الاتحاد الروسي. وكذلك، تعليق العلاقات التجارية الطبيعية مع روسيا وبيلاروسيا، بهدف زيادة تشديد القيود في المجال التجاري"، وسيكون هذا الإجراء ساري المفعول حتى أوائل عام 2024.

بدوره، فرض الاتحاد الأوروبي حظراً على واردات الفحم الروسي، وقرر إغلاق الموانئ الأوروبية أمام السفن الروسية، في إطار حزمة خامسة من العقوبات ضد موسكو.

 وأشارت الرئاسة الفرنسية لمجلس الاتحاد إلى أنّ "هذه المرة الأولى التي يفرض فيها الاتحاد عقوبات على قطاع الطاقة الروسي، الذي تعتمد عليه بعض دول التكتل بشدة".