كيف يتأثر "آيفون" بفيروس كورونا؟

رويترز تقول إن شركة "فوكسكون" الإلكترونية قد تشهد "تأثراً كبيراً" في الإنتاج بسبب انتشار فيروس كورونا في الصين، فكيف يؤثر هذا على شركة "أبل"؟

  • كيف يتأثر "آيفون" بفيروس كورونا؟
    كيف يتأثر "آيفون" بفيروس كورونا؟

قالت وكالة رويترز إن شركة "فوكسكون" الإلكترونية قد تشهد "تأثراً كبيراً" في الإنتاج وقد تتعطل شحناتها إلى عملاء مثل شركة "أبل"، في حال مُدد إغلاق مصنعها في الصين بسبب تفشي فيروس كورونا. 

وعلّقت "فوكسكون" التايوانية، التي تصنع هواتف ذكية لـ "أبل" وشركات أخرى، إنتاجها في الصين بشكل "شبه كامل" بعد إخطار الشركات بإغلاق أبوابها حتى 10 شباط/ فبراير على الأقل.

ووفق رويترز فإن الشركة التايوانية، تأثرت حتى الآن "تأثيراً ضئيلاً بعض الشيء" من انتشار الفيروس، إذ تستغل مصانعها في دول أخرى منها فيتنام والهند والمكسيك لسدّ الفجوة، والشركة ستكون بوسعها تعويض ذلك التأخير إذا عملت المصانع لساعات إضافية بعد انتهاء الحظر في الصين.

ويهدد انتشار فيروس كورونا، الذي أعلنته منظمة الصحة العالمية حالة طوارئ صحية عالمية، بتعطيل قطاعات كبيرة في الصين.

وتحاول الصين التصدي لانتشار فيروس كورونا بعد أن أودى بحياة 361 شخص إلى اليوم الإثنين، مع إصابات مؤكدة يتجاوز عددها الـ 17 ألف إصابة، الأمر الذي يزيد الضغط على كاهل الاقتصاد في البلاد.

الجدير ذكره، أن وزير التجارة الأميركي ويلبر روس اعتبر أن تفشي فيروس "كورونا" الجديد في الصين قد يفيد الاقتصاد الأميركي، مرجّحاً أن يؤدي تفشي "كورونا" إلى مغادرة الشركات الأميركية الصين، أو تعليق نشاطها هناك.

أعلنت منظمة الصحة العالمية في 31 كانون الأول/ديسمبر 2019 تسجيل إصابات بمرض الالتهاب الرئوي (كورونا) في مدينة ووهان الصينية، ولاحقاً بدأ الفيروس باجتياح البلاد مع تسجيل حالات عدة في دول أخرى حول العالم.

اخترنا لك