بعد مقتل جنود أتراك في إدلب.. الليرة التركية تتراجع لأدنى مستوى في 17 شهراً

بعد مقتل جنود أتراك في إدلب السورية، الليرة التركية تسجل أدنى مستوى انخفاض لها في 17 شهراً.

  • مجلس "أسواق رأس المال" حظر البيع على المكشوف لجميع الأسهم المدرجة في بورصة اسطنبول

انخفضت الليرة التركية لأدنى مستوى في 17 شهراً، اليوم الجمعة، بعد أن قتل 33 جندياً تركياً في قصفٍ جوي استهدف رتلهم في إدلب السورية.

وبلغت الليرة 6.2475 مقابل الدولار بحلول الساعة 06:33 بتوقيت جرينتش، لتتراجع 0.65% مقارنة مع إغلاق عند 6.2080 أمس الخميس، مما يصل بخسائرها منذ بداية العام الجاري إلى نحو 5%. والعملة عند أدنى مستوياتها في التعاملات الاعتيادية منذ أيلول/سبتمبر 2018.

وقال مجلس "أسواق رأس المال" في تركيا، إنه "حظر البيع على المكشوف لجميع الأسهم المدرجة في بورصة اسطنبول" اليوم الجمعة. 

واتخذ المجلس خطوات مماثلة في السابق في أوقات ارتفاع التقلبات بما في ذلك في العام الماضي.

وارتفع عدد قتلى الجيش التركي صباح اليوم الجمعة، إلى 33، فضلًا عن 32 مصاباً، وفق ما أعلن والي هاتاي التركية رحمي دوغان.

أكدت مراسلة الميادين في دمشق، مساء أمس الخميس، سقوط عشرات القتلى والجرحى الأتراك بقصف جوي بالقرب من قرية البارة بجبل الزاوية جنوب إدلب، ودخول 4 مروحيات للجيش التركي الأجواء السورية من أجل نقل قتلى وجرحى الجيش التركي.

مراسلتنا قالت إن تنسيقيات المسلحين تحدثت عن ضربة كبيرة جداً تعرضت لها القوات التركية بريف إدلب، ونقلت عن مصادر عسكرية تأكيدها أن الرتل التركي المستهدف كان يستعد لتنفيذ هجوم ضد الجيش السوري.