بوتين: انتشار كورونا خلّف عواقب وخيمة على الاقتصاد العالمي وأسواق النفط

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يكشف أن لدى بلاده احتياطاً يزيد على 670 مليار دولار، يسمح بتنفيذ كل الالتزامات المالية الروسية، ويتحدث عن العواقب الوخيمة التي خلفها انتشار فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي.

  • بوتين: انتشار كورونا خلّف عواقب وخيمة على الاقتصاد العالمي وأسواق النفط
    فلاديمير بوتين يؤكد أن سعر برميل النفط ما زال مقبولًا بالنسبة إلى الاقتصاد الروسي (أرشيف)

كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنَّ لدى بلاده احتياطاً يزيد على 670 مليار دولار، ما يسمح بتنفيذ كل الالتزامات المالية الروسية.

وخلال ترؤسه اجتماعاً حكومياً طارئاً لمناقشة الأزمة الاقتصادية العالمية وتداعياتها على روسيا، قال بوتين إن سعر برميل النفط ما زال مقبولًا بالنسبة إلى الاقتصاد الروسي، مشيراً إلى أن انتشار فيروس كورونا خلّف عواقب وخيمة على الاقتصاد العالمي وأسواق النفط.

ولفت الرئيس الروسي إلى أن مؤشرات الاقتصاد الصيني انخفضت دون مستويات الأزمة الاقتصادية العالمية في العام 2008، مضيفاً أن الأسبوع المنصرم كان الأسوأ بالنسبة إلى الاقتصاد العالمي منذ أزمة العام 2008.

يُذكر أن تقارير سجلت الأسبوع الماضي ارتفاعاً في أسعار الذهب، إذ لامست أعلى مستوياتها منذ أكثر من 7 سنوات، بعد أن ازداد الطلب على الأصول الآمنة.

كما سجلت التقارير تراجعاً في أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها في أكثر من عام، إضافةً إلى انخفاض كبير في سوق البورصة الأوروبية.

وحذرت مديرة صندوق النقد الدولي من أنَّ فيروس كورونا يعرض انتعاش الاقتصاد العالمي للخطر،مشددة على ضرورة العمل بين البلدان لاحتواء هذا الوباء.