البنك المركزي الروسي يعلق شراء النقد الأجنبي بسبب هبوط العملة الروسية

البنك المركزي الروسي يعلن أنه تم تعليق شراء العملات الأجنبية، لمدة 30 يوماَ،بسبب هبوط الروبل إلى أدنى مستوياته.

  • البنك المركزي الروسي يعلق شراء النقد الأجنبي بسبب هبوط العملة الروسية
    هبوط في قيمة العملة الروسية إلى أكثر من 17%.

 جاء في قرار البنك المركزي الروسي، أنه تم تعليق شراء النقد الأجنبي، التي كانت تهدف إلى زيادة حجم احتياطاته الدولية، نظراً لزيادة التقلبات في سوق الصرف الأجنبي المحلي، وكبح جماح الهبوط في قيمة الروبل.

وأشار البنك في بيانه، إلى أن هذا القرار مؤقت، نظراً لهبوط العملة الروسية أكثر من 17% منذ بدء "المركزي الروسي"،  شراء العملات الأجنبية في منتصف شهر أيار/ مايو الماضي.

وذكر "المركزي الروسي" أيضاً أنه في موقع المراقب للأسواق المالية حالياً، وعلى أتم استعداد لاستخدام أدوات إضافية للحفاظ على الاستقرار في الأسواق المالية، إذا ما دعت الحاجة لذلك.

وأضاف البيان، أن قرار استئناف العمليات بالعملة الأجنبية سيتم اتخاذه وفقا للوضع في السوق المالية خلال شهر آذار/مارس من هذا العام.

تجدر الإشارة إلى أن حجم النقد الأجنبي الذي اشتراه البنك المركزي الروسي من السوق المحلية منذ أيار/مايو الماضي، تجاوز مستوى 10 مليارات دولار. وذلك بعد اتخاذه لقرار التدخل المباشر في سوق العملات في منتصف شهر أيار/ مايو الماضي بعد وصول الدولار إلى 50 روبل، حينها أعلن المصرف عن نيته شراء ما بين 100 إلى 200 مليون دولار يومياً من السوق.