نتنياهو يعلن عن رصد 10 مليارات شيكل لإنقاذ الاقتصاد من أضرار "كورونا"

رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو يقول إن لـ"كورونا تأثيراً كبيراً في الوضع الاقتصادي"، ويعلن عن رصد 10 مليارات شيكل لإنقاذ الاقتصاد الإسرائيلي.

  • نتنياهو يعلن عن رصد 10 مليارات شيكل لإنقاذ الاقتصاد من أضرار "كورونا"
    نتنياهو يدعو رؤساء السلطات المحلية إلى تشكيل "حكومة طوارئ قومية" لحل أزمة كورونا

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو إن لـ"كورونا تأثيراً كبيراً في الوضع الاقتصادي"، مشيراً إلى أن "الحكومة سترصد 10 مليارات شيكل لإنقاذ الاقتصاد الذي تضرر من انتشار كورونا".

وأضاف نتنياهو، في مؤتمر صحافي بمشاركة وزير المالية، موشيه كحلون، ووزير الاقتصاد ومحافظ بنك "إسرائيل" ومدير عام وزارة المالية، أن "وضع الاقتصاد الإسرائيلي أفضل من وضع معظم الاقتصادات في العالم"، لافتاً إلى أن "الجهاز المالي صامد والبطالة متدنية، وهذه أفضليات كبيرة لدى الدخول إلى هذه الأزمة".

وتابع: "هذا تحدٍّ نعتقد أن بإمكاننا التعامل معه من أجل أن نتمكن من عبوره بسلام في نهاية المطاف. والهدف هو السماح بجريان عمل متواصل للمرافق الاقتصادية".

من جهة أخرى، دعا العشرات من رؤساء السلطات المحلية في "إسرائيل" إلى تشكيل "حكومة طوارئ قومية" من أجل حل أزمة فيروس كورونا، وذلك من خلال عريضة تم إرسالها اليوم الأربعاء إلى نتنياهو، ورئيس كتلة "أزرق أبيض" بيني غانتس، والرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين.

وقال الموقّعون على العريضة التي بادرت إليها رئيسة بلدية "يهود – مونسون" ياعيلا مكليس: "في الوقت الذي ينفلت وباء الكورونا في العالم كله، ويهدد مواطني إسرائيل أيضاً، حان الوقت لتجاهل السياسة الصغيرة والرخيصة التي تدمر دولتنا منذ سنة، وتشكيل حكومة طوارئ قومية، سواء لفترة قصيرة أو تحقق هدفها وتستمر في وجود بعد انتهاء الأزمة أيضاً – وهذا أمر الساعة".

ودعت العريضة نتنياهو وغانتس إلى "تكرار تشكيل حكومة وحدة إبان حرب حزيران/يونيو 1967". 

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية ذكرت أنَّ الجيش الإسرائيلي قرر رفع حالة الجهوزية القصوى، واستدعى العشرات من جنود الاحتياط، في قرار استثنائي من أجل مكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد، مع ارتفاع عدد الإصابات بالوباء داخل "إسرائيل" إلى 60 حالة.